طهران تتهم رسميا واشنطن بالتجسس على برنامجها النووي
آخر تحديث: 2007/12/9 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/30 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سعد الحريري يتراجع عن استقالته بطلب من رئيس الجمهورية ميشال عون
آخر تحديث: 2007/12/9 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/30 هـ

طهران تتهم رسميا واشنطن بالتجسس على برنامجها النووي

متكي قال إن التقرير بمنزلة تبرئة لإيران (الفرنسية-أرشيف)
 
قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي إن بلاده أرسلت مذكرة احتجاج رسمية إلى واشنطن تتهمها فيها بالـ"تجسس" على نشاطاتها النووية، وذلك غداة تقرير استخباراتي أميركي قلل من طموحات طهران النووية نشر مؤخرا.
 
واعتبر متكي أن نتائج التقرير الذي أكد أن طهران أوقفت برنامج تسلحها النووي منذ 2003 ارتكزت على "استخدام الولايات المتحدة الأقمار الاصطناعية ونشاطات تجسسية أخرى" حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إرنا".
 
وأضافت "إرنا" أن المذكرة سلمت عبر السفارة السويسرية في طهران التي تهتم بالمصالح الأميركية هناك في غياب علاقات دبلوماسية بين الولايات المتحدة وإيران.
 
"في نفس اليوم الذي صدر خلاله التقرير سلمت وزارة الخارجية الإيرانية مذكرة رسمية إلى السفارة السويسرية وطالبت بإيضاحات عن النشاطات التجسسية الأميركية على أنشطتها النووية" حسب متكي.
 
وأعلنت إيران أن التقرير بمنزلة تبرئة للادعاءات التي تقول إن برنامجها النووي غير سلمي، مؤكدة أنه على واشنطن أن تخفض على ضوء نتائجه من محاولاتها فرض عقوبات أممية عليها.
 
وقال متكي إن 70% من التقارير الأميركية كانت "صحيحة وإيجابية"، منكرا قول التقرير الأخير إن إيران كان لها برنامج تسلح نووي قبل 2003، حسب أسوشيتد برس. وأضاف الوزير الإيراني أن "الـ30% المتبقية التي يدعون فيها ذلك غير صحيحة وأنهم لم يستطيعوا البوح بهذه النسبة المتبقية حفاظا على سمعتهم".
 
وكان مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي وصف التقرير بأنه يبعث على "الارتياح" بما أن نتائجه تتواءم مع ما خلصت إليه وكالته. كما استقبلت موسكو نتائج التقرير بنفس النبرة.
 
انقلاب على بوش
يولتون قال إن الاستحبارات تحاول التأثير على عملية صناعة القرار السياسي
(رويترز-أرشيف)
من جهته قال سفير الولايات المتحدة السابق في الأمم المتحدة جون بولتون إن التقرير هو نوع من الانقلاب على الرئيس جورج بوش.
 
وأوضح بولتون -الذي يمثل التيار المتشدد في السياسة الخارجية الأميركية خاصة إزاء العراق وإيران- في مقابلة مع مجلة دير شبيغل الألمانية، أن الاستخبارات غير راضية عن سياسة الحكومة. "وهذا يؤثر على أفعالها وتحليلاتها".
 
وأضاف أن هذه الأجهزة تحاول التأثير على عملية صناعة القرار السياسي من خلال تقريرها الأخير الذي اعتبره "سياسة متنكرة في هيئة المخابرات".
 
من جهتها أعربت دول مجلس التعاون الخليجي عن معارضتها لأي خيار عسكري ضد إيران على خلفية برنامجها النووي، ودعت إلى حل سلمي يحقق الأمن والاستقرار لجميع دول المنطقة.
 
وقال الأمين العام للمجلس عبد الرحمن العطية على هامش منتدى الحوار بشأن الأمن الإقليمي المنعقد في البحرين إن دول الخليج تأمل في إنهاء العناصر العسكرية في البرنامج النووي الإيراني، لافتا النظر إلى أن هذه الرغبة لا تتعارض مع موقف دول الخليج الداعي لإيجاد الحلول القادرة على تحقيق الأمن والاستقرار.
 
أما رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني فدعا في منتدى البحرين واشنطن إلى حل أزمتها القائمة مع طهران عبر الحوار.
المصدر : الجزيرة + وكالات