مذبحة المحمودية واحدة من مسلسل فضائح القوات الأميركية في العراق (الفرنسية-أرشيف)

طالب مدعون أميركيون بتحديد الصيف القادم موعدا لمحاكمة جندي أميركي سابق بتهمة اغتصاب فتاة عراقية وقتلها هي وأفراد أسرتها في المحمودية جنوب بغداد.

وطالب المدعي الأميركي ديفد هابر في عريضة رفعها أول أمس الجمعة بتحديد الرابع من أغسطس/آب عام 2008 موعدا لمحاكمة الجندي ستيف غرين، وقال إن هيئة الدفاع تريد تأخير هذا الموعد لخدمة غرين من خلال صرف الأنظار عن هذه القضية التي وقعت عام 2006.

وأضاف هابر أن هيئة الدفاع ترى أن موعد المحاكمة يجب ألا يكون قبل أبريل/نيسان عام 2009، مشيرا إلى إن هذا الموعد يعد إنكارا غير قانوني لحق الرأي العام في تسريع المحاكمة.

ونوه إلى أن هذا الموعد سيحين بعد انقضاء 30 شهرا على إدانة غرين و21 شهرا على إعلان المدعين أنهم يسعون للحصول على عقوبة الإعدام بحق الجندي المتهم.

وقال إن هيئة الادعاء ومحامي الدفاع لا يستطيعون الاتفاق على موعد محدد للمحاكمة وبالتالي فإنه يطلب من القاضي المختص تحديد الموعد المناسب لهذه المحاكمة.

ومن المقرر أن تعقد الجلسة القادمة المخصصة لهذه القضية يوم الثلاثاء القادم في لويس فيل في ولاية كنتاكي.

ويواجه غرين تهمة اغتصاب الفتاة العراقية عبير قاسم وقتلها مع جميع أفراد أسرتها, وهو يدفع ببراءته من هذه التهمة.

وسرح الجيش الأميركي غرين -الذي كان ينتمي إلى الفرقة 101 المحمولة جواً- لاضطرابات في شخصيته في مايو/أيار من العام الماضي، وقام مكتب التحقيقات الفدرالي باعتقاله بعد نحو شهر من ذلك التأريخ حيث بقي قيد الاعتقال لدى السلطات الفدرالية.

وترجع وقائع هذه القضية إلى مارس/آذار من العام 2006، حيث اتهم أربعة جنود أميركيون وجندي سابق، باغتصاب الفتاة عبير وقتلها مع جميع أفراد أسرتها، بينهم عدد من الأطفال.

المصدر : أسوشيتد برس