روسيا تختبر صاروخا عابرا للقارات
آخر تحديث: 2007/12/8 الساعة 23:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/8 الساعة 23:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/29 هـ

روسيا تختبر صاروخا عابرا للقارات

روسيا تطور ترسانتها الصاروخية وترفض درعا صاروخيا أميركيا بأوروبا (الفرنسية-أرشيف)

اختبرت روسيا بنجاح إطلاق صاروخ ذاتي الدفع عابر للقارات اليوم السبت من قاعدة إطلاق جنوبي البلاد في خطوة لإثبات قوتها العسكرية في وقت تعمل فيه الولايات المتحدة على تطوير نظام درع صاروخي.

وأوضحت وكالة الإعلام الروسية للأنباء أن الصاروخ من طراز "آر إس-12 إم توبول" الذي يسميه حلف شمال الأطلسي "إس إس 25 سيكل" أطلق بنجاح ظهر السبت من قاعدة إطلاق كابوستين يار في جنوبي روسيا.

وقالت الوكالة إن إطلاق هذا الصاروخ القادر على اختراق الدروع المضادة للصواريخ يدخل ضمن تجريب ثلاث معدات لم تعرف بعد ولها القدرة على اختراق الدروع المضادة للصواريخ.

وحسب تصميم يعود إلى عام 1985 فإن مدى صاروخ "توبول" يصل إلى نحو عشرة آلاف كيلومتر وبإمكانه حمل رأس نووي يصل وزنه إلى 550 طنا. وقد أجريت أولى التجارب على ذلك الصاروخ الذي يصل طوله نحو عشرين مترا عام 1982.

ويقول عسكريون روس إن بلادهم تطور أسلحة من شأنها أن تخترق الدروع المضادة للصواريخ التي تعتزم الولايات المتحدة إقامتها.

وتأتي الخطوة الروسية في وقت تخطط فيه الولايات المتحدة لإقامة درع صاروخي في أوروبا متذرعة بما تعتبره خطرا من إيران. لكن موسكو ترفض البرنامج الأميركي ويعتبره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تهديدا لمصالح بلاده.

وقد وقع الرئيس بوتين الأسبوع الماضي على قانون يعلق مشاركة روسيا في اتفاقية القوات التقليدية بأوروبا في خطوة لإيجاد مسوغ لنشر مزيد من القوات قرب الحدود مع أوروبا الغربية.

المصدر : رويترز

التعليقات