بناء المساجد أصبح يثير حفيظة بعض الألمانيين (الجزيرة نت)

انتقدت منظمة للمسلمين في ألمانيا تصريحات للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت فيها إنه يجب ألا تعلو مآذن المساجد على أبراج الكنائس.

وأبدى مجلس التنسيق بين المسلمين –الذي يضم عددا من المنظمات الإسلامية في ألمانيا- تخوفه من أن يتم استغلال هذا الموضوع في انتخابات الولايات المقبلة في بعض مناطق ألمانيا.

وقال المتحدث باسم المجلس بكير البوجا في بيان أصدره الخميس "يتعين علينا أن نحتاط ضد إثارة مناقشات مفتعلة لأغراض سياسية وعلاقتها ضعيفة بالواقع".

وكانت ميركل -وهي ابنة كاهن لوثري نشأت بألمانيا الشرقية الشيوعية- قالت في مؤتمر لحزبها الديمقراطي المسيحي "يتعين أن ننتبه إلى عدم بناء قباب للمساجد أعلى بشكل واضح من أبراج الكنائس".

وأضاف بيان المجلس أن "تعليقات المستشارة ميركل ليست على نفس درجة أهمية آراء الخبراء في سلطات البناء، الذين يبنون قراراتهم على الظروف المحلية والتوافق بين المواطنين والجماعات المعنية بالمساجد".

ودأب زملاء ميركل المحافظون في ولاية بافاريا على مدى شهور على القيام بمثل هذه المقارنة بين مآذن المساجد وأبراج الكنائس، كما أثارت خطط بشأن بناء مساجد في برلين وميونيخ وكولونيا حفيظة السكان المحليين.

المصدر : رويترز