حزب روسيا الموحّدة يسمّي مرشحه للانتخابات الرئاسية
آخر تحديث: 2007/12/8 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/8 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/29 هـ

حزب روسيا الموحّدة يسمّي مرشحه للانتخابات الرئاسية

بوتين متحدثا إلى رئيس حزب روسيا الموحّدة غرزيلوف (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس حزب روسيا الموحّدة الذي ينتمي إليه الرئيس فلاديمير بوتين أن الحزب سيحدّد مرشحه للانتخابات الرئاسية خلال الشهر الجاري في حين أكد حزب روسيا العدالة تخليه عن فكرة ترشيح أحد أعضائه لهذه الانتخابات التي ستنحصر المنافسة فيها بين حزب بوتين والحزب الشيوعي وسائر أحزاب المعارضة.

 

فقد أكد بوريس غريزلوف زعيم حزب روسيا الموحدة ـ الذي حقق بزعامة بوتين فوزا ساحقا في الانتخابات البرلمانية الأخيرةـ أن الحزب سيحدد اسم مرشحه للانتخابات الرئاسية التي ستجرى العام المقبل خلال مؤتمر سيعقد في السابع عشر من الشهر الجاري.

 

يشار إلى أن المهلة الدستورية لتقديم أسماء المرشحين للانتخابات الرئاسية الروسية تنتهي في الثالث والعشرين من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

 

وفي هذا الخصوص قال غريزلوف في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة موسكو إن اختيار مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية سيكون من أولى المسائل التي ستتم مناقشتها خلال المؤتمر دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

 

يذكر أن الدستور الروسي يمنع الرئيس من تولي منصبه لأكثر من ولايتين دستوريتين علما بأن التكهنات الجارية حاليا تلمح إلى احتمال استفادة بوتين من ثغرة في الدستور تتيح له العودة إلى سدة الرئاسة استنادا إلى الفقرة التي تنص على أن يكون هناك فاصل زمني بين الولاية الثانية والثالثة.

 

زيغانوف مرشح الحزب الشيوعي للانتخابات الرئاسية (الفرنسية)

ويشير بعض المراقبين إلى احتمال أن يقدم الرئيس بوتين استقالته لتحقيق هذا الشرط لكن هذا الأخير صرح مرارا بأنه لا ينوي الإقدام على هذه الخطوة لكنه لم يستبعد أن يرشح نفسه مجددا للانتخابات الرئاسية عام 2012.

 

وبعد فوز حزبه روسيا الموحدة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، بات من شبه المؤكد أن يتولى بوتين منصب رئيس الوزراء فضلا عن كونه زعيما للأغلبية النيابية وهو ما سيعطيه الحق في اختيار خلفه المقبل.

 

المعارضة

من جهة أخرى قال سيرغي ميرنوف زعيم حزب روسيا العدالة أحد الحزبين الصغيرين اللذين حققا نسبة ضئيلة في الانتخابات البرلمانية، إن حزبه لن يرشح أيا من أعضائه للانتخابات الرئاسية.

 

وبرّر ميرنوف -الذي يرأس مجلس الشيوخ في الدوماـ ذلك بأن على الرئيس المقبل أن يحظى بأكبر دعم من الشعب والأحزاب السياسية في إشارة واضحة إلى الرئيس فلادمير بوتين الذي يعتبر ميرنوف من أكبر مؤيديه.

 

يشار إلى أن حزب روسيا العدالة حقق أقل من 8% من الأصوات في الانتخابات الأخيرة ولم يستطع تجاوز منافسه التقليدي الحزب الشيوعي الذي احتل المرتبة الثانية بنسبة تجاوزت 11% لكنها ليست كافية لوقف سيطرة بوتين على مجلس الدوما.

 

ومن المنتظر أن يرشح الحزب الشيوعي زعيمه غينادي زيغانوف للانتخابات الرئاسية رغم أن الحزب لم يقرر رسميا ذلك حسب ما أفاده نائب رئيس اللجنة المركزية للحزب إيفان ميلنيكوف.

 

ومن الأسماء الأخرى المرشحة للتنافس على كرسي الرئاسة غريغوري يافلنسكي زعيم حزب يابلوكو الليبرالي، وميخائيل كاسيانوف الذي سبق أن كان أول رئيس للوزراء في عهد بوتين قبل تحوله إلى المعارضة، بالإضافة إلى بطل الشطرنج العالمي غاري كاسباروف الذي يتزعم ائتلافا غير متماسك من أحزاب المعارضة.

المصدر : وكالات