العدالة يمهّد لتخفيف حظر الحجاب في تركيا
آخر تحديث: 2007/12/7 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البرلمان التركي يمدد تفويض نشر قوات تركية بالعراق وسوريا لمدة عام
آخر تحديث: 2007/12/7 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/28 هـ

العدالة يمهّد لتخفيف حظر الحجاب في تركيا

الرئيس التركي عبد الله غل وزوجته (رويترز-أرشيف)
 
لمح حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا اليوم الجمعة إلى اعتزامه تخفيف الحظر الصارم على ارتداء الحجاب في الجامعات بموجب مشروع دستور جديد.
 
وقال نائب رئيس الحزب دنجير فيرات لقناة "سيانان" التلفزيونية التركية "إن الدستور الجديد سيحل مشكلة الحجاب بروح تحررية أكبر". 
 
ومن المقرر أن ينشر حزب العدالة مشروع الدستور التركي الجديد في 15 ديسمبر/كانون الأول الحالي.
 
وقال فيرات إن الدستور الجديد الذي سيحل محل دستور يرجع إلى الحكم العسكري في الثمانينيات سيعزز الحرية الفردية في تركيا المرشحة للانضمام للاتحاد الأوروبي.
 
وأوضح أن الحكومة تريد إجراء مناقشات أوسع حول مبادئ وأهداف الدستور الجديد مضيفا أن المعارضين يحاولون إذكاء مخاوف العلمانيين بشكل مفتعل من خلال التركيز فقط على قضية الحجاب، وقال إن الحجاب هو امتداد لحرية العقيدة.
   
ولمح الحزب الحاكم في تركيا مرارا إلى رغبته في تعديل أو إلغاء حظر الحجاب الذي يسري أيضا على المكاتب الحكومية.
 
ومن شبه المؤكد أن تثير خطوة إلغاء حظر الحجاب توترات بين حزب العدالة والتنمية برئاسة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان والصفوة العلمانية في تركيا التي تضم جنرالات الجيش وكبار القضاة وعمداء الجامعات.
 
وينظر العلمانيون إلى الحجاب على أنه رمز للإسلام السياسي ومن ثم يرون فيه تحديا مباشرا للفصل بين الدين والدولة في تركيا.
 
كما ينظر العلمانيون بعين الشك إلى حزب العدالة وبعدم ارتياح للحجاب الذي ترتديه زوجة الرئيس عبد الله غل، ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وزوجات عدد من كبار المسؤولين.

وفي إطار التعديلات التي يتضمنها الدستور الجديد قال مصدر تركي مسؤول رفض ذكر اسمه إن الدستور الجديد سيعدل قانونا مثيرا للجدل يتعلق بحرية التعبير يقول الاتحاد الأوروبي إنه يعوق انضمام بلاده للاتحاد.
 
وأوضح المصدرأن المادة موضوع الجدل هي المادة رقم 301 التي تجرم إهانة التركية.
 
وقال المصدر إن هناك إرادة سياسية كاملة لتعديل تلك المادة، وإن قرارا بهذا الشأن تم اتخاذه لكن التفاصيل وتوقيت الصدور يعتمدان على ما سيتخذه الاتحاد الأوروبي من خطوات.
المصدر : رويترز