إعلان المحكمة فتح الطريق أمام لي ميونغ باك لخوض انتخابات الرئاسة (الفرنسية)
اتجه لي ميونغ باك المرشح الأوفر حظا لتحقيق فوز في الانتخابات الرئاسية في كوريا الجنوبية التي ستجرى يوم 19 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بعدما لم تجد المحكمة دليلا على تهمة تلاعب مفترضة بالأسهم.

وأبلغ المدعي العام الكوري الجنوبي كيم هول إيل وسائل الإعلام المحلية بأنه لم يجد دليلا على شكوك بأن المرشح المحافظ متورط في التلاعب بالأسهم، وأكد أنه لن توجه أي تهمة له.

ويتوقع محللون أن يزيل هذا الإعلان العقبات التي تحول دون فوز متوقع للمرشح لي ميونغ بولاية رئاسية مدتها خمس سنوات.

ويتقدم لي ميونغ على أقرب خصومه وهو كونغ دونغ يونغ بنسبة 20% من الأصوات وبعيدا عن منافسه الليبرالي الرئيس المنتهية ولايته روه مو هيون.

ويصف لي ميونغ -وهو مدير تنفيذي سابق في مجموعة هيونداي العملاقة ومحافظ سابق للعاصمة سول في رابع اقتصاد آسيوي- نفسه بأنه رئيس الاقتصاد ويعد بفتح البلد أمام الاستثمارات الأجنبية.

المصدر : وكالات