الجيش التركي حصل على الضوء الأخضر من البرلمان لتوسيع العمليات (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش التركي أن 14 من عناصر حزب العمال الكردستاني قتلوا في مواجهات جنوبي شرقي البلاد وقرب الحدود العراقية في اليومين الماضين.

وقال بيان عسكري تركي إن المواجهات التي بدأت في منطقة سيرناك أسفرت في الـ24 ساعة الماضية عن مقتل ثمانية من الأكراد, مشيرا إلى مقتل جندي تركي وإصابة ستة آخرين.

وأشار البيان إلى أن من بين القتلى عناصر يعتقد أنها المسؤولة عن قتل 13 من الجنود ألأتراك في كمين بمنطقة سيرناك في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال الجيش التركي إن قواته استهدفت العناصر الكردية المسلحة لمنعها من التسلل إلى داخل الحدود العراقية الشمالية حيث قواعد حزب العمال الكردستاني.

كما أشار البيان إلى أنه تم العثور على مخزون كبير من المواد الغذائية والوثائق التابعة للحزب في مخبأ كانت العناصر الكردية تتحصن به.

وكان الجيش التركي قد دفع بالآلاف من جنوده باتجاه الحدود العراقية لملاحقة عناصر العمال الكردستاني بعد أن حصل على الضوء الأخضر من البرلمان للقيام بعمليات موسعة عبر الحدود العراقية لملاحقة العناصر الانفصالية التي تسعى لتأسيس وطن مستقل جنوبي شرقي البلاد.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تعارض أي عمليات تركية داخل حدود العراق الشمالية خوفا من زعزعة الاستقرار في باقي أنحاء العراق, لكنها وعدت بمساعدة تركيا بتقديم مزيد من المعلومات الاستخبارية.

وكان الجيش التركي قد نفذ عملية السبت الماضي على نطاق ضيق استهدفت فيها المدفعية والمروحيات موقعا لحزب العمال الكردستاني، في حين أشار جميل تشيتشك نائب رئيس  الوزراء التركي إلى إمكانية شن مزيد من الهجمات.

من جهته قال وزير الدفاع التركي الذي يزور باريس حاليا إن هجوم السبت الماضي تم استخدام الطائرات فقط, ونفى مشاركة أي قوات برية.

المصدر : وكالات