تركيا تقول إن المقاتلين الأكراد ينطلقون من شمالي العراق (الفرنسية-أرشيف)

قالت هيئة الأركان في الجيش التركي إن ستة مقاتلين من حزب العمال الكردستاني وجنديا تركيا واحدا قتلوا الثلاثاء في معارك اندلعت جنوبي شرقي تركيا.
 
وأوضحت الهيئة في بيان أن الاشتباك وقع في منطقة جبل كوبلي بمقاطعة سيرناك أثناء تنفيذ الجيش عملية ضد الانفصاليين الأكراد. وأضافت أن القتلى هم أربع نساء ورجلان, كانوا ضمن مجموعة هاجمت موقعا للجيش في السابع من أكتوبر/تشرين الأول بسيرناك، وقتلت 13 جنديا حينها.
 
وأعلنت القوات التركية أنها عثرت بعد العملية على مخزون كبير من المواد الغذائية والوثائق التابعة لحزب العمال الكردستاني في مخبأ كان المقاتلون الأكراد يختبئون فيه.
 
وسبق للجيش التركي أن نفذ عملية محدودة السبت المنصرم استهدفت فيها المدفعية والمروحيات موقعا لحزب العمال. وأشار جميل تشيتشك نائب رئيس الوزراء التركي إلى إمكانية أن تتبعها عمليات أخرى. وأسفرت معركة السبت عن مقتل عنصرين من حزب العمال.
 
وقف مشروط
الحزب اشترط عفوا عاما عن مقاتليه والاعتراف بالهوية الكردية (الفرنسية-أرشيف)
وكان حزب العمال الكردستاني أعلن الاثنين استعداده لوقف مشروط لإطلاق النار, غير أن أنقرة أكدت تمسكها بالخيار العسكري. واشترط الحزب في بيان أن تعلن الحكومة التركية عفوا عاما عن مقاتليه والاعتراف بالهوية الكردية وبدء عملية سياسية.
 
كما دعا الحزب إلى "توسيع صلاحيات الإدارة المحلية والإعلان عن فترة زمنية محددة يتفق عليها الطرفان لكي يتمكن مقاتلو حزب العمال من التخلي عن السلاح والانخراط في الحياة الديمقراطية في المجتمع".
 
غير أن الرئيس التركي عبد الله غل قال إن بلاده سترسل المزيد من القوات إلى الحدود مع شمالي العراق لضرب عناصر حزب العمال الكردستاني إذا دعت الضرورة لذلك.
 
وتهدد تركيا منذ أسابيع عدة بالتدخل عسكريا في شمالي العراق ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني الذين يتخذون -حسب أنقرة- من هذه المنطقة منطلقا لعملياتهم العسكرية في جنوبي شرقي الأناضول الذي تقطنه غالبية كردية.

المصدر : وكالات