نواز شريف دعا حكومة مشرف لإلغاء الإجراءات المترتبة على الطوارئ (الفرنسية)

تعد المعارضة الباكستانية قائمة مطالب لتقديمها للحكومة شرطا لمشاركتها في الانتخابات التشريعية المقررة في الثامن من يناير/كانون الثاني القادم.

وعقدت اللجنة المشتركة التي شكلها رئيسا الوزراء السابقين وزعيما حزبي الشعب والرابطة الإسلامية بينظير بوتو ونواز شريف أول اجتماع لها اليوم، وينتظر أن تتم فيه صياغة هذه المطالب وتحديد مهلة نهائية للحكومة لقبولها.

وقال شريف أمام أنصاره في مدينة أبت آباد إن المسألة المهمة هي كم من الوقت ينبغي منحه للحكومة كي تقبل بهذه المطالب، وفي مقدمتها إلغاء جميع الإجراءات المترتبة على حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس برويز مشرف في الثالث من الشهر الماضي.

وأضاف أن المطالب ستتضمن العودة للعمل بالدستور وإنهاء الإقامة الجبرية المفروضة على كبير قضاة المحكمة العليا السابق.

وكان شريف وبوتو قد عقدا أمس أول اجتماع بينهما منذ عودتهما من المنفى، اتفقا فيه على أن الانتخابات المرتقبة لن تكون حرة ولا نزيهة طالما بقيت حالة الطوارئ قائمة.

في هذه الأثناء يواجه شقيق شريف اعتقالا وشيكا على خلفية تهم بالقتل تعود إلى عام 1998.

وأصدرت محكمة مناهضة الإرهاب في لاهور مذكرتي توبيخ لضابطي شرطة لعدم اعتقالهما شهباز شريف لإصداره أوامر للقوات الأمنية بقتل مجرمين مفترضين عندما كان رئيسا لحكومة إقليم البنجاب.

المصدر : أسوشيتد برس