هاجمت طالبان نقطة تفتيش واختطفت عناصر الشرطة قبل إعدامهم (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الداخلية الأفغانية إن 16 من رجال الشرطة الأفغانية قتلوا في هجوم نفذه مسلحون من حركة طالبان على نقطة تفتيش بمديرية مايواند في ولاية قندهار، جنوبي أفغانستان.

ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان ولي الله شاهين عن قائد ميداني لطالبان قوله إن مسلحين من الحركة خطفوا رجال الشرطة قبل يومين وأعدموهم. وأضاف المراسل أن طالبان أعلنت مقتل عشرة من الشرطة آخرين في منطقة قلعة موسى واستولت على أسلحتهم ومعداتهم.
 
وأشار إلى أنه أعلن عن من مقتل جندي كندي من قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) بانفجار عبوة ناسفة أثناء مرور دورية للقوات الدولية في منطقة قندهار.

من جهته أفاد الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية زمراي بشاري أن مجموعة كبيرة من المسلحين هاجموا نقطة التفتيش بقندهار لكنه لم يتم العثور على جثث القتلى. وأضاف أن قوات الأمن بدأت عملية تفتيش واسعة بالمنطقة للعثور عليهم.

وبخصوص مقتل الجندي الكندي، أكد الناتو في وقت سابق أن جنوده كانوا يقومون بدورية في جنوب أفغانستان يوم أمس عندما انفجرت قنبلة مستهدفة دوريتهم، وأشار في بيان إلى أنه تم إخلاء الجنود لتلقي العلاج لكن أحدهم فارق الحياة في وقت لاحق متأثرا بجروح أصيب بها في الانفجار.

وكانت ولاية وردك وسط أفغانستان شهدت إطلاق قذائف صاروخية من سيارات تابعة لمسلحي طالبان مما أدى إلى مقتل ضابطي شرطة وستة آخرين من عناصر الأمن الأفغاني.

ويعتبر عام 2007 أكثر السنوات عنفا منذ الإطاحة بحركة طالبان عام 2001، حيث أفادت تقارير صحفية أميركية بأن أكثر من 6300 شخص قتلوا في أعمال عنف مرتبطة بالاقتتال بين القوات الأفغانية والتحالف وحركة طالبان.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس