إنقاذ رهائن كولومبيا يبدأ اليوم بوساطة دولية
آخر تحديث: 2007/12/28 الساعة 14:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/28 الساعة 14:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/19 هـ

إنقاذ رهائن كولومبيا يبدأ اليوم بوساطة دولية

الرهينة الفرنسية الكولومبية إنغريد بيتانكور والمرشحة السابقة لرئاسة كولومبيا 
ليست ضمن الرهائن الثلاث الذين سيفرج عنهم اليوم (الفرنسية-أرشيف)

من المقرر أن تبدأ اليوم مهمة إنقاذ ثلاثة من الرهائن الذين اختطفتهم منذ أكثر من ست سنوات حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) المتمردة في كولومبيا بعد توسط الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز لإطلاق سراحهم.
 
وكانت الحركة أعلنت يوم 18 ديسمبر/كانون الأول قرب الإفراج عن الرهائن الثلاثة كلارا روخاس (44 عاماً) مساعدة المرشحة السابقة إنغريد بيتانكور التي كانت خطفت عام 2002، ونجلها إيمانويل البالغ من العمر ثلاث سنوات، والبرلمانية كونسويلو غونزاليس (57 عاماً).
 
وقد أكد شافيز في تصريح للصحفيين أمس أن عملية الإنقاذ ستبدأ الجمعة نحو الساعة 1930 بتوقيت غرينتش، حيث ستتجه ثلاث طائرات ومروحيتان إحداهما تقل فريقاً طبياً ومعدات طبية إلى كولومبيا بعد أن تم الحصول على تصريح رسمي من كولومبيا لعبور أجوائها.
 
وكانت حركة فارك أعلنت بداية الشهر الحالي أنها ستسلم الرهائن للرئيس الفنزويلي أو من يقوم هو بتعيينه لهذه المهمة، وستقوم بتسليمهم لبعثة الإنقاذ في بقعة سرية بعمق أدغال شرق كولومبيا.
 
وقد سمحت السلطات الكولومبية للطائرات الفنزويلية بالتحليق فوق أجوائها ابتداءً من مساء الخميس وحتى مساء الأحد بتمام الساعة 23.59 بتوقيت غرينتش، وهو الموعد النهائي الذي اتفق عليه البلدان لإتمام العملية.
 
وستحمل الطائرات الفنزويلية التي ستعبر الأجواء الكولومبية وتحط على أراضيها شعار الصليب الأحمر إشارة إلى حياديتها، وسيكون على متن هذه الطائرات مبعوثون دوليون من فرنسا والأرجنتين والبرازيل وكوبا وبوليفيا والإكوادور إضافة إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر.
 
ويشارك في البعثة الدولية الرئيس الأرجنتيني السابق نيستور كيرشنر الذي وصل العاصمة الفنزويلية كراكاس يوم أمس بصحبة 15 من أقرباء الرهائن.
 
وتحتجز فارك نحو 45 رهينة بينهم ثلاثة أميركيين يطالب المتمردون باستبدالهم بخمسمائة من أعضاء الحركة الذين تحتجزهم الحكومة الكولومبية، إلا أن الطرفين لم يتفقا على شروط عملية التبادل.
 
ويقول شافيز إنه "بمجرد تحرير الرهائن سنكون جاهزين لنقلهم إلى كولومبيا حتى تتمكن كلارا وكونسويلو وإيمانويل من العودة لمنازلهم والاحتفال برأس السنة".
المصدر : وكالات