دبلوماسيان أجنبيان يغادران كابل بعد طردهما
آخر تحديث: 2007/12/27 الساعة 11:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/27 الساعة 11:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/18 هـ

دبلوماسيان أجنبيان يغادران كابل بعد طردهما

التواصل مع عناصر طالبان هي تهمة الدبلوماسيين الغربيين (الفرنسية-أرشيف)

غادر دبلوماسيان أجنبيان العاصمة الأفغانية كابل, بعد يوم من قرار الحكومة طردهما بتهمة تشكيل خطر على أمنها القومي عقب اجتماعهما بحركة طالبان.
 
وقالت سكرتارية الاتحاد الأوروبي بكابل إن المسؤول الثاني بالبعثة الدبلوماسي البريطاني مايكل سمبل غادر صباح اليوم البلاد. كما أفاد المتحدث باسم الأمم المتحدة أن الأيرلندي مارفين باترسون الذي يعمل بالمنظمة الدولية غادر هو أيضا أفغانستان.
 
واتهمت كابل الدبلوماسيين بقيامهما "بأنشطة لا تتوافق مع مهمتهما" قائلة إنهما أجريا اتصالات مع مقاتلي طالبان بولاية هلمند.
 
احتجاج
وفي وقت سابق احتجت الأمم المتحدة على قرار كابل بالطرد. وقال المتحدث باسم بعثتها هناك عليم صديق إنه "لا أساس لمثل هذا القرار، ومع ذلك فإننا نحترم سيادة الحكومة الأفغانية".
 
من جهتها اعتبرت مصادر دبلوماسية غربية في كابل أن قرار الحكومة "مجرد سوء تفاهم" في وقت أكد فيه مسؤول أفغاني طلب عدم نشر اسمه أن "هذا قرار نهائي للحكومة.. إنهما شخصان غير مرغوب فيهما".
 
ويلعب الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة دورا رئيسيا في برنامج بقيادة بريطانية لمكافحة زراعة الأفيون الذي تعتبر ولاية هلمند مركزا رئيسيا لإنتاجه.
المصدر : وكالات