جدل بفرنسا حول رحلة ساركوزي لمصر برفقة عشيقته
آخر تحديث: 2007/12/27 الساعة 16:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/27 الساعة 16:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/18 هـ

جدل بفرنسا حول رحلة ساركوزي لمصر برفقة عشيقته

ساركوزي رفقة عشيقته الإيطالية الأصل كارلا بروني في رحلتهما الخاصة إلى مصر (الفرنسية)

ثار الجدل مجددا في فرنسا حول الرحلات الخاصة لرئيس البلاد نيكولا ساركوزي عندما توجه إلى مصر برفقة عشيقته كارلا بروني على متن طائرة وضعها رهن إشارته رجل أعمال ثري، إذ ترى المعارضة أن ذلك لا يناسب المقام الرئاسي.

واستغلت وسائل الإعلام الفرصة مجددا لتصوب سهامها لساركوزي بشأن افتتانه بعالم المشاهير حيث إن الطائرة التي أقلته لمصر مملوكة لصديقه فانسان بولوريه وهو رجل أعمال يتردد اسم مجموعته الاقتصادية كثيرا في وسائل الإعلام.

وكان بولوريه قد قدم لساركوزي (52 عاما) رحلة مع إقامة على يخته في مالطا مباشرة بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية، في مايو/أيار الماضي،وهو ما أثار حفيظة المعارضة التي نددت بتقرب رئيس الدولة من أوساط الأعمال.

كما أن كارلا بروني (39 عاما) تنتمي لعالم المشاهير حيث كانت عارضة أزياء قبل أن تصبح مغنية ولها حياة عاطفية مليئة بأسماء المشاهير مثل مطربَيْ الروك مايك جاغر وإريك كلابتون ورجل الأعمال الأميركي دونالد ترامب والممثل الفرنسي فانسان بيريز.



سيغولين رويال تقول إن ساركوزي يسيء  لاستقلالية وشرف الرئاسة (الفرنسية-أرشيف)
استقلالية وشرف
وتعليقا على الرحلة المصرية لساركوزي قالت سيغولين رويال التي لم يحالفها الحظ في الانتخابات الرئاسية إن خصمها "يسيء إلى استقلالية وشرف المهام الرئاسية".

واعتبرت رويال أنه يجب على ساركوزي "أن يتوقف عن استفزازنا بسلوكه المتباهي وأن يكف عن أن يكون على نفقة أصحاب الملايين الذين ترتبط أعمال بعضهم بالدولة".

ومن جانبه ركز الاشتراكي أرنو مونتبور الناقد المعروف للممارسات الرئاسية منذ عهد جاك شيراك انتقاده لساركوزي على خلطه "بين المصالح الخاصة والعامة"، معتبرا أن من شأن ذلك أن يلحق "أضرارا بحيادية الدولة".

وقد رفض قصر الإليزيه الإدلاء بأي تعليق في هذا الصدد، لكن مقربا من رئيس الدولة هو باتريك بالكاني النائب في حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الحاكم حاول التقليل من شأن الرحلة بطائرة خاصة وقال إنها مثل من "يقترض سيارة من صديق".

وكان وزير الدولة لشؤون السياحة لوك شاتيل قد اعتبر أنه لا مجال للجدل حول الرحلة المصرية لساركوزي الذي "أظهر التزامه بخدمة الفرنسيين ولكن له الحق أيضا في حياة خاصة والحق بأخذ بضعة أيام للراحة".

"
وجدت الصحافة الفرنسية مادة دسمة لفصول جديدة من رواية رئاسية. فقد تحدثت لوموند عن "افتتان الرئيس بعالم المشاهير والترف" مشددة على "وجوب أن يكون هناك مسافة بين رجل يمثل الدولة ومجموعة اجتماعية مهنية"


"

هجوم مضاد
وقد بدأ الحزب الحاكم أمس الأربعاء بشن هجوم مضاد من خلال التنديد بأولئك الذين يتعرضون "في كل لحظة للحياة الخاصة للرئيس".

في مقابل ذلك وجدت الصحافة الفرنسية مادة دسمة لفصول جديدة من رواية رئاسية. فقد تحدثت لوموند عن "افتتان الرئيس بعالم المشاهير والترف" مشددة على "وجوب أن يكون هناك مسافة بين رجل يمثل الدولة ومجموعة اجتماعية مهنية".

وتأتي رحلة ساركوزي بعد أيام من كشف النقاب عن علاقته بكارلا بروني عندما نشرت عدة صحف فرنسية صورا لهما أثناء زيارة لمنتجع ديزني لاند بضواحي باريس. وكان ساركوزي قد انفصل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن زوجته سيسيليا بعد زواج دام 11 عاما وأثمر ولدا واحدا.

وقد وصل ساركوزي وكارلا بروني إلى مدينة الأقصر أول أمس الثلاثاء وزارا وادي الملوك ومعابد الكرنك وقاما بنزهة على مركب شراعي في النيل دامت ساعتين. ويتضمن برنامج الرحلة الخاصة زيارة منتجع شرم الشيخ.

وفي ختام تلك الرحلة سيبدأ الرئيس الفرنسي الاثنين المقبل زيارة رسمية يلتقي خلالها في القاهرة عددا من المسؤولين المصريين.

المصدر : وكالات