احتجاح أممي على طرد أفغانستان دبلوماسيين أوروبيين
آخر تحديث: 2007/12/27 الساعة 02:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/27 الساعة 02:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/17 هـ

احتجاح أممي على طرد أفغانستان دبلوماسيين أوروبيين

كابل اتهمت الدبلوماسيين الأوروبيين بالاتصال بحركة طالبان (رويترز-أرشيف)

احتجت الأمم المتحدة أمس على قرار الحكومة الأفغانية طرد دبلوماسيين أوروبيين من البلاد بتهمة تشكيل خطر على أمنها القومي بعد الاجتماع بأعضاء من حركة طالبان.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن المتحدث باسم البعثة الأممية في أفغانستان عليم صديق قوله إنه "لا أساس لمثل هذا القرار، ومع ذلك فإننا نحترم سيادة الحكومة الأفغانية".
 
ومن جهتها اعتبرت مصادر دبلوماسية غربية في كابل أن قرار الحكومة الأفغانية "مجرد سوء تفاهم"، في وقت أكد فيه مسؤول أفغاني طلب عدم نشر اسمه أن "هذا قرار نهائي للحكومة.. إنهما شخصان غير مرغوب فيهما".
 
واتهمت الحكومة الأفغانية الثلاثاء القائم بأعمال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي مايكل سيمبل ومسؤول البعثة الأممية بأفغانستان مارفين بيترسون بعقد اجتماع "غير قانوني" مع أعضاء من حركة طالبان في ولاية هلمند.
 
ويلعب الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة دورا رئيسيا في برنامج بقيادة بريطانية لمكافحة زراعة الأفيون الذي تعتبر ولاية هلمند مركزا رئيسيا لإنتاجه.
 
عودة سريعة
وأشار المتحدث باسم البعثة الأممية إلى أن الدبلوماسيين سيغادران كابل صباح اليوم الخميس، معربا عن الأمل في عودة بيترسون "سريعا لمواصلة العمل المهم الضروري لترسيخ السلام والاستقرار والتقدم" في أفغانستان.
 
ومن جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي كريستينا غالاش قولها "نحن على اتصال مع السلطات الأفغانية على المستوى الدبلوماسي، ونأمل حلا قريبا".

وكان المتحدث الأممي قد أكد أن "ما حصل سوء فهم بيننا وبين الحكومة الأفغانية"، رافضا اتهام الدبلوماسيين بإجراء اتصالات مع طالبان، وعلق على ذلك بالقول "لا نتكلم مع طالبان.. نقطة إلى السطر".
المصدر : وكالات