الدين يمتزج بالسياسة في عظات أعياد الميلاد
آخر تحديث: 2007/12/25 الساعة 06:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/25 الساعة 06:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/16 هـ

الدين يمتزج بالسياسة في عظات أعياد الميلاد

صلاة عند كنيسة المهد في بيت لحم (الفرنسية)
 
أحيا مئات ملايين المسيحيين ذكرى ميلاد المسيح عليه السلام قبل 2007 سنوات بصلوات وعظات في مختلف بقاع العالم امتزج فيها أحيانا الدين بالسياسة.
 
وفي بيت لحم حيث ولد السيد المسيح ألقى ميشال صباح بطريرك طائفة اللاتين في الأراضي المقدسة والأردن وقبرص عظته في منتصف الليل في كنيسة المهد، في ختام رحلة موكبه الذي قاده من القدس إلى المدينة.
 
وجاء في عظة البطريرك صباح دعوة إلى الاستعداد لتقديم التضحية والصمود أمام "الاحتلال والسور العازل وانعدام الحرية"، كما حث المسيحيين على إنهاء هجرتهم من فلسطين.
 
البابا دعا إلى حماية المناخ من أنانية الإنسان(الفرنسية)
البابا والمناخ
وفي الفاتيكان ألقى البابا بنديكت السادس عشر عظة في ساحة القديس بطرس أمام عشرة آلاف شخص, امتزجت فيها معان دينية أبرزها نبذ الأنانية التي جعلت "الإنسان مهووسا بنفسه.. دون أن يترك شيئا للآخرين", بمسائل سياسية واقتصادية مثل المناخ و"سوء استخدام الطاقة واستغلالها بلامبالاة".
 
وفي كوبا طبع الاحتفالات غياب فيدال كاسترو عن السلطة منذ نحو عام ونصف تقريبا, لكن التلميح إلى مرحلته كان حاضرا في عظة الكنيسة الكاثوليكية السنوية التي دعت إلى إحداث تغييرات في حياة الكوبيين.
 
وجاء الاحتفال بأعياد الميلاد -التي كانت بادية للعيان أكثر من الأعوام الماضية- على وقع خلاف زادت حدته بين السلطات والكنيسة, بعد اقتحام الشرطة الشهر الماضي -لأول مرة منذ نصف قرن تقريبا- كاتدرائية في سانتياغو دي كوبا في جنوب البلاد, وهي تلاحق مجموعة منشقين, وهو سلوك اعتذرت عنه السلطات.
 
لسنا أقلية
أما في العراق فأحيا المسيحيون الذين يشكلون نحو 3% من سكان البلد (البالغ تعدادهم 26 مليون نسمة) الاحتفالات في هدوء نسبي, بعد أشهر طويلة من عنف اضطر عشرات الآلاف منهم إلى الرحيل.
 
الكاردينال ديلي: نحن قليلون لكن لسنا أقلية(الفرنسية)
ودعا الكاردينال إيمانويل ديلي رئيس الكنيسة الكلدانية -أكبر كنائس البلد (الذي يضم أيضا الآشوريين والأرمن والكاثوليك)- عشرات آلاف العراقيين ممن غادروا البلاد إلى العودة.
 
وقال ديلي -الذي نصب كاردينالا الشهر الماضي وهو في الثمانين- إن المسيحيين عاشوا 14 قرنا "في إخاء ومساواة" مع المسلمين, وذكّر بأنهم أبناء هذه البلد بقوله "لسنا أجانب.. نحن قليلون لكن لسنا أقلية".
 
وفي بريطانيا فضلت الملكة إليزابيث الثانية (81 عاما) إحياء المناسبة بإطلاق تلفزيونها الخاص "القناة الملكية" على موقع يوتيوب, وضمنته أرشيف العائلة المالكة بما فيها أول خطاب لها بمناسبة أعياد الميلاد قبل نصف قرن تحديدا.
 
وحثت في كلمة تابعها الملايين في دول الكومنولث على الاهتمام بالمهمشين, وأبدت أملها في أن تساعد التقنية الجديدة في جعل رسالتها "أسهل وصولا وأكثر مباشرة".
المصدر : وكالات

التعليقات