أوباما يتراجع عن دعوته لمنع استيراد لعب الأطفال الصينية
آخر تحديث: 2007/12/24 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/24 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/15 هـ

أوباما يتراجع عن دعوته لمنع استيراد لعب الأطفال الصينية

باراك أوباما قال إنه سيطبق معايير صارمة لاستيراد لعب الأطفال (رويترز-أرشيف)
تراجع السيناتور الأميركي باراك أوباما عن تعهد سابق منه بوقف استيراد الولايات المتحدة لعب الأطفال المصنوعة في الصين بسبب مخاوف بشأن سلامتها.

وقال متحدث باسم أوباما إن هذا الأخير كان يشير في تصريح له أمام الناخبين في نيوهامبشير إلى حظر "لعب الأطفال التي تحتوي على قدر كبير من الرصاص، سواء كانت قادمة من الصين أو أي مكان آخر".

وأكد بيان لأوباما -الذي يأمل في الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي له للانتخابات الرئاسية الأميركية للعام 2008- "الآن لا تسيؤوا فهمي فسأعمل رئيسا مع الصين على عدم وصول لعب الأطفال الضارة إلى متاجرنا".

وأضاف أوباما "سأقوم بخطوات للتأكد من أن كل اللعب قد تم تجريبها والتحقق من سلامتها قبل أن تصل إلى متاجرنا، وسأفرض عقوبات على الشركات التي تخرق القواعد في هذا المجال".

وكان أوباما قال أمام الناخبين في نيوهامبشير الأربعاء "سأتوقف عن استيراد كل لعب الأطفال من الصين"، التي تزود السوق الأميركية بنحو 80% من هذه اللعب.

وتم بالولايات المتحدة الأميركية هذا العام جمع ملايين من لعب الأطفال المصنوعة في الصين بسبب احتوائها على مستويات مفرطة من الرصاص.

وقد يؤدي التعرض إلى مستويات عالية من الرصاص إلى إصابة المخ والكلي بتلف لدى الكبار وكذا الأطفال، وقد تصل نتائجه أحيانا إلى الوفاة.

المصدر : وكالات