وادي سوات يشهد وضعا مضطربا منذ شهور (رويترز-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد أن ستة أشخاص بينهم مدنيون قتلوا وجرح ما لا يقل عن سبعة عشر آخرين في هجوم انتحاري استهدف قافلة عسكرية بشمال غرب باكستان.
 
وذكر المراسل نقلا عن مصادر أمنية أن انتحاريا اقتحم بسيارة مفخخة قافلة عسكرية في منطقة  مينجورا في وادي سوات بشمال غرب باكستان حيث يتوتر الوضع هناك بين الجيش الباكستاني وأنصار جماعة "تطبيق الشريعة المحمدية".
 
وأفاد شهود عيان أن الانتحاري اقتحم بسيارته القافلة العسكرية التي كانت في طريقها إلى المنطقة.
 
ويأتي هذا الهجوم في سلسلة عمليات انتحارية يشنها المسلحون في المنطقة، كان آخرها مقتل ستة أشخاص بينهم طفلان وشرطي في هجوم انتحاري على نقطة تفتيش تابعة للشرطة في وادي سوات المضطرب.
 
وكان الجيش قد شن في الشهر الماضي هجوما قال المسؤولون الباكستانيون إنه نجح في إخلاء أغلب الوادي من المسلحين وأخرج زعيم جماعة تطبيق الشريعة المحمدية مولانا فضل الله وأتباعه إلى وديان نائية شمال غربي المنطقة.

المصدر : الجزيرة