البشمركة تنفي وقوع ضحايا في الغارة التركية الأخيرة
آخر تحديث: 2007/12/23 الساعة 07:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/23 الساعة 07:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/14 هـ

البشمركة تنفي وقوع ضحايا في الغارة التركية الأخيرة

وحدة من القوات الخاصة التركية أثناء توجهها إلى منطقة قريبة من الحدود العراقية (الفرنسية)

قال متحدث باسم قوات البشمركة الكردية إن الغارة التي شنتها الطائرات التركية على مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق لم توقع أي خسائر، لافتا إلى أن المنطقة المستهدفة شبه خالية من السكان الذين غادروها قبل فترة خوفا من القصف المدفعي والجوي التركي.

 

فقد نقلت وكالة رويتز للأنباء عن المتحدث الرسمي باسم قوات البشمركة جبار ياور قوله إن الغارة استهدفت منطقة جبلية تقع على بعد 50 كلم شمال غرب مدينة دهوك، "وهي شبه خالية من السكان الذين نزحوا عنها هربا من القصف المدفعي والجوي التركي" على ما تصفه أنقرة بمواقع لحزب العمال الكردستاني على الشريط الحدودي الواقع بين البلدين.

 

وكان مراسل الجزيرة في أنقرة نقل عن مصادر تركية قولها إن "الغارة حققت أهدافها، وإن الجيش سينشر صورا للغارات ابتداء من يوم غد الاثنين".

 

الطائرات التركية أغارت على مواقع حدودية شمال العراق خلال الشهر الجاري (الجزيرة-أرشيف)
البيان التركي

وتأتي تصريحات المسؤول الأمني الكردي تعقيبا على ما أعلنه الجيش التركي عبر موقعه الإلكتروني أمس السبت من أن طائراته شنت غارة جوية على مواقع للمتمردين تلاها قصف مدفعي، دون أن يحدد بدقة المواقع الجغرافية التي طالها القصف الجوي أو المدفعي.

 

وأشار البيان إلى مقتل مئات من عناصر الحزب الكردستاني المناهض لأنقرة خلال الغارات التي نفذتها قواته في الأسابيع الأخيرة، وأوضح أن السلطات المعنية ستقدم تفصيلا عن حصيلة الهجمات التركية خلال الأيام المقبلة.

 

كما أكد البيان عزم الجيش التركي على مواصلة عملياته داخل الأراضي العراقية لملاحقة عناصر الحزب رغم الأحوال الجوية الصعبة التي عادة ما تشهدها المنطقة خلال فصل الشتاء.

 

وكان الجيش التركي شن غارة جوية يوم 16 ديسمبر/ كانون الأول الجاري على منطقة قنديل الوعرة في إقليم كردستان العراق على الحدود بين تركيا وإيران حيث المقر العام لحزب العمال الكردستاني، وأتبعها في اليوم التالي بتوغل بري محدود داخل الأراضي العراقية.

 

من جانبه هدد حزب العمال في بيان رسمي بالرد على الهجمات التركية، وشدد على ما أسماه "الحق المقدس" للشعب الكردي في الدفاع عن نفسه، وحذر واشنطن وبغداد من مغبة التعاون مع أنقرة، مؤكدا "قدرة الشعب الكردي على إفساد التوازنات في الشرق الأوسط والإضرار بمصالح القوى الغربية".

 

وتضمن البيان إعلانا عن مقتل خمسة من ناشطي الحزب واثنين من المدنيين في هجمات تركية وقعت الأحد الماضي.

المصدر : وكالات