المسلحون يكثفون عملياتهم الانتحارية شمالي غربي باكستان (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد بأن أربعة جنود باكستانيين وخمسة مدنيين لقوا مصارعهم في تفجير انتحاري استهدف قافلة للجيش بالقرب من مينجورا بوادي سوات شمالي غربي باكستان.
 
وأضاف المراسل أن أكثر من29 آخرين بينهم 15 عسكريا أصيبوا بجروح، وذكر مسؤول الشرطة في المنطقة حبيب زمان أن انتحاريا يقود سيارة هاجم قافلة أمنية بالقرب من مينجورا البلدة الرئيسية في الوادي.
 
وأكد المتحدث العسكري اللواء وحيد أرشد أن الهجوم وقع أثناء عودة القافلة إلى القاعدة العسكرية.
 
وشهدت باكستان تصاعدا في أعمال العنف هذا العام إذ قتل أكثر من أربعمئة شخص بهجمات انتحارية في مختلف أنحاء البلاد في الشهور الأخيرة ومعظمهم قتلوا في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي.
 
وتأتي هذه الهجمات بعد سلسلة عمليات انتحارية يشنها المسلحون في المنطقة، وكان الجيش قد شن في الشهر الماضي هجوما قال المسؤولون الباكستانيون إنه نجح في إخلاء أغلب الوادي من المسلحين وأخرج زعيم جماعة تطبيق الشريعة المحمدية مولانا فضل الله وأتباعه إلى وديان نائية شمالي غربي المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات