كوريا الشمالية تعد بالكشف عن جميع أنشطتها النووية
آخر تحديث: 2007/12/22 الساعة 09:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/22 الساعة 09:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/13 هـ

كوريا الشمالية تعد بالكشف عن جميع أنشطتها النووية

سانغ كيم طالب أن يكون بيان بيونغ يانغ تفصيليا وكاملا (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت تقارير صحفية أن كوريا الشمالية أبلغت دبلوماسيا أميركيا أنها ستعلن قريبا بيانا تكشف فيه عن جميع نشاطاتها وموادها النووية بمقتضى اتفاق دولي بهذا الشأن.

وقالت وكالة يونهاب للأنباء الكورية الشمالية نقلا عن مصادر دبلوماسية إن بيونغ يانغ أبلغت ذلك إلى مدير قسم الشؤون الكورية في وزارة الخارجية الأميركية سانغ كيم عندما زار البلاد الأسبوع الماضي.

وذكرت الوكالة أن كيم الذي عاد إلى سول أمس الجمعة بعد زيارة دامت ثلاثة أيام لكوريا الشمالية شدد على المسؤولين هناك على ضرورة أن يكون البيان تفصيليا وكاملا ويتضمن برنامجها المشتبه به لتخصيب اليورانيوم.

وقد أطلع كيم اليوم المسؤولين الكوريين الجنوبيين على نتائج محادثاته مع المسؤولين الكوريين الشماليين.

ولم يصدر بعد أي تأكيد رسمي من بيونغ يانغ على هذه الأنباء، كما لم يصدر بعد تعليق من السفارة الأميركية في سول.

ضغوط أميركية

رايس اشترطت تفكيك بيونغ يانغ برنامجها النووي للتطبيع معها (الفرنسية)
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد طالب الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ إيل بإصدار هذا البيان قبل نهاية السنة، بعدما تلقى منه ردا على رسالة غير مسبوقة وجهها إليه بشأن نزع سلاح بلاده النووي.

وفي هذا الإطار اعتبرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أن تحقيق تقدم بهذا القسم من الاتفاق قد يسمح بالتقدم في الشق السياسي منه أيضا، مشيرة إلى أن واشنطن تود كثيرا المضي قدما في هذه المرحلة وصولا للبدء بالحوار السياسي والتطبيع في نهاية المطاف.

وأعربت رايس عن ثقتها بأن انفتاح كوريا الشمالية سيكون من مصلحة الجميع، وأن "وجود بلد مغلق مثل كوريا الشمالية ليس لصالح شبه الجزيرة الكورية ولا آسيا".

وردا على سؤال حول إمكانية قيامها بزيارة إلى بيونغ يانغ، قالت رايس إنه من أجل حدوث ذلك "يجب تحقيق تقدم كبير في اتجاه تفكيك قدرات بيونغ يانغ العسكرية".

وتحاول واشنطن حمل بيونغ يانغ على الكشف عن تفاصيل كل برامجها النووية، ووعد المسؤولون الكوريون الشماليون بتقديم هذا البيان بحلول 31 ديسمبر/ كانون الأول في إطار اتفاق أوسع للتخلي عن الأسلحة النووية مقابل حوافز اقتصادية ودبلوماسية من الولايات المتحدة ودول أخرى.

وأتمت كوريا الشمالية المرحلة الأولى في يوليو/ تموز الماضي عندما أغلقت يونغبيون حيث كانت تنتج مواد نووية تستخدم في تصنيع الأسلحة.

المصدر : وكالات