بولندا تريد ضمانات "تامة" قبل استضافة الدرع الأميركي
آخر تحديث: 2007/12/22 الساعة 01:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/22 الساعة 01:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/13 هـ

بولندا تريد ضمانات "تامة" قبل استضافة الدرع الأميركي

تاسك في مؤتمر صحفي خلال قمة أوروبية في بروكسل منتصف الشهر (الفرنسية-أرشيف)
قال دونالد تاسك الذي تقلد رئاسة وزراء بولندا قبل نحو شهر إن بلاده تحتاج ضمانات تامة بأن الدرع الصاروخي الأميركي سيخدم أمنها, لتقبل استضافته.
 
وأضاف في لقاء مع صحيفة سوبر إكسبريس -أكد مكتبه الصحفي مضمونها- "لا يمكننا تعريض أنفسنا لخطر دون ضمانات 100% حول أمننا".
 
وأوضح تاسك موقفه قائلا "إذا لم نتأكد من هذا الشأن, لن يكون هناك إقامة" لمنظومة الصواريخ, وتساءل عن حجم المبالغ التي ستدفع لإقامة المنظومة ومن يدفعها, وما إذا كانت ستخدم الأمن البولندي.
 
شكوك
وهذا التصريح ينم عن تغير في الموقف البولندي وشكوك بولندية في جدوى المنظومة الصاروخية, وهو بعيد عن تصريحات مسؤولين سابقين أيدوا بقوة الخطة الأميركية.
 
ولم يحدد تاسك ما يقصده بالضمانات الأمنية, لكن سبق أن طلبت بولندا من الولايات المتحدة نصب صواريخ باتريوت ونظم أخرى لحمايتها من هجوم روسي محتمل إذا قبلت استضافة الدرع.
 
وهددت روسيا بضرب مواقع الصواريخ في بولندا, واعتبرت الدرع تهديدا لأمنها القومي لقربه من حدودها, لكن الولايات المتحدة تقول إنه لصد صواريخ دول تصفها بأنها مارقة وهو تعبير تستخدمه واشنطن لوصف إيران وسابقا كوريا الشمالية.
 
وتعهد حزب تاسك (القاعدة المدنية) خلال الحملة الانتخابية بتبني مقاربة حذرة ومناقشة الحلف الأطلسي والشركاء الأوروبيين في مسألة المنظومة الصاروخية التي تنوي الولايات المتحدة إقامتها في شمال البلاد.
المصدر : أسوشيتد برس