بريطانيا تفرج بكفالة عن معتقلين اثنين سابقين بغوانتانامو
آخر تحديث: 2007/12/21 الساعة 03:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/21 الساعة 03:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/12 هـ

بريطانيا تفرج بكفالة عن معتقلين اثنين سابقين بغوانتانامو

جميل البنا (يمين) يخضع لمراقبة إلكترونية في انتظار البت في تسليمه إلى إسبانيا (الفرنسية) 

أفرجت محكمة في لندن الخميس بكفالة عن اثنين من ثلاثة معتقلين سابقين في القاعدة الأميركية غوانتانامو تسلمتهم بريطانيا الأربعاء، بانتظار جلسة للنظر في طلب إسباني بتسلمهم، في حين أطلق سراح ثالث دون توجيه التهم إليه.
 
وأوضحت الشرطة البريطانية أنها نفذت أوامر الاتحاد الأوروبي بشأن اعتقال الأردني جميل البنا (45 عاما) والليبي عمر الدغيس (38 عاما) المقيمين في بريطانيا والمطلوبين من قبل إسبانيا في اتهامات تتعلق بالإرهاب.
 
وذكرت رويترز أن القاضي أمر بإطلاق سراح البنا بكفالة قدرها خمسون ألف جنيه إسترليني لحين إجراء جلسة يوم 9 يناير/ كانون الثاني المقبل للنظر في أمر تسليمه.
 
وأضافت أنه يتعين عليه أن يرتدي جهازا إلكترونيا لمراقبة تحركاته والخضوع لحظر التجول ليلا.
 
وأفرج أيضا بكفالة -وبنفس الشروط المفروضة على البنا- على الدغيس الذي اعتقل في باكستان بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة لأفغانستان عام 2001.
 
طلب إسباني
وطلبت إسبانيا تسليمها الرجلين بموجب لائحة اتهام أصدرها عام 2003 القاضي بالتسار غارثون ضد 35 متهما بالانتماء لتنظيم القاعدة.
 
ورفض محامو البنا والدغيس ما وصفوه بمزاعم "لا أساس لها وقديمة" من قبل السلطات الإسبانية، وانتقدوها لأنها لم تطالب الولايات المتحدة بتسليم الرجلين في وقت سابق من معتقل غوانتانامو.
 
ووافقت الولايات المتحدة على الإفراج عن البنا والدغيس وشخص آخر من المقيمين في بريطانيا هو الجزائري عبد النور سمور (34 عاما) بعد ضغوط من الحكومة البريطانية.
 
وعاد المعتقلون الثلاثة الأربعاء إلى بريطانيا وأفرج عن سمور دون توجيه اتهامات إليه.
 
البنتاغون يؤكد بقاء 290 معتقلا بغوانتانامو(الفرنسية-أرشيف)
تعذيب أميركي
وكان المحامي البريطاني كلايف ستافورد كلارك المكلف بملف الثلاثة، قال إنهم تعرضوا للتعذيب في المعتقل الأميركي. وأثار كلارك قضية الأردني جميل البنا الذي قال إنه أصيب بالعمى في إحدى عينيه نتيجة تعرضه للضرب.
 
وكان وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند أعلن يوم 13 ديسمبر/ كانون الأول الجاري أن الثلاثة سيفرج عنهم قريبا. وقال إن المباحثات تتواصل بهدف الإفراج عن معتقل رابع هو بنيام محمد. وفيما يتعلق بمعتقل خامس هو شاكر عامر أضاف "لم يعد هناك محادثات نشطة".
 
وهؤلاء الخمسة ليسوا مواطنين بريطانيين، لكنهم أقاموا في بريطانيا قانونيا قبل اعتقالهم. وتم الإفراج عن جميع المواطنين البريطانيين المعتقلين في غوانتانامو قبل يناير/ كانون الثاني 2005.
 
وتتحدث وزارة الدفاع الأميركية عن بقاء نحو 290 معتقلا في غوانتانامو، مضيفة أنه منذ 2002 نقل 485 معتقلا من غوانتانامو إلى نحو 30 بلدا.
المصدر : وكالات