ثلاث هجمات انتحارية ضد الجنود الباكستانيين بأقل من أسبوع (الفرنسية-أرشيف)

أعلن بيان للجيش الباكستاني أن عدد قتلى التفجير الانتحاري الذي استهدف منتسبين جددا للجيش ووقع قرب مدرسة عسكرية شمال غرب باكستان قد ارتفع إلى 12 شخصا مع وفاة ثلاثة آخرين متأثرين بجروحهم.
 
وكان الانفجار قد وقع في مدينة كوهات القريبة من بيشاور في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي المجاور لأفغانستان واستهدف حاجزا أمنيا وحافلة تقل عسكريين رغم خضوع المنطقة لإجراءات أمنية مشددة بسبب وجود حامية عسكرية فيها.
 
وقد سجلت باكستان هذا العام عددا قياسيا من الهجمات ضد مسؤولين أو عسكريين باكستانيين في المناطق القبلية المحاذية لأفغانستان.
 
وتعد هذه هي العملية الانتحارية الثالثة التي تستهدف الجيش بعد عملية السبت الماضي التي راح ضحيتها خمسة أشخاص، كما جاءت بعد يومين من رفع الرئيس الباكستاني برويز مشرف لحالة الطوارئ التي فرضها في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بداعي التصدي للمخاطر الإرهابية.

المصدر : وكالات