مظاهرة للحزب الشيوعي الهندي أمام البرلمان في نيودلهي (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الشرطة الهندية هروب ثلاثمئة سجين على الأقل الأحد من سجن هندي مركزي بينهم عشرات من المتمردين الماويين بعد أن تغلبوا على الحراس.

وأوضح ضابط في الشرطة يدعى سانت كومار باسوان أن نحو أربعين ماويا معتقلا في ولاية تشاتيسجاره فروا من زنزاناتهم، واستولوا على بعض البنادق قبل أن يطلقوا سراح آخرين.

وقال باسوان "إن الحادث مفاجئ للغاية ويبدو أنه تحرك جرى تخطيطه جيدا"، مضيفا أن الماويين الذين كانوا مسلحين بالبنادق والمسدسات أبقوا على أفراد الأمن ممددين على الأرض، بينما ساعد متمردون آخرون غالبية نزلاء السجن على الهرب.

وبينما ذكر باسوان أن تعزيزات للشرطة أرسلت إلى السجن، حيث تقوم بتفتيش المنطقة المحيطة به، أشارت مصادر داخل السجن إلى أن الهروب من السجن ليس ممكنا بدون تواطؤ السجانين.

يذكر أن ولاية تشاتيسجاره معقل للمتمردين الذين يعملون في 13 ولاية هندية على الأقل، ويقول الماويون إنهم يحاربون من أجل حقوق المزارعين الفقراء والعمال الذين لا يملكون أراض، وتسبب صراعهم في مقتل آلاف الأشخاص بينهم مئات من رجال الشرطة في العقود الثلاثة الماضية.

المصدر : رويترز