طهران تنفي تحديد موعد نهائي لاستكمال بوشهر
آخر تحديث: 2007/12/16 الساعة 22:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/16 الساعة 22:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/7 هـ

طهران تنفي تحديد موعد نهائي لاستكمال بوشهر

حسيني وصف محادثات متكي ولافروف بالشاملة والبناءة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت طهران أنه لم يحدد موعد بعد لقيام موسكو باستكمال بناء محطة بوشهر النووية جنوبي البلاد, في حين يواصل وفد استخباراتي إسرائيلي مساعيه بواشنطن لإقناعها بمخاطر برنامج إيران النووي.
 
وفي تعليقه على المحادثات التي جرت الخميس الماضي بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني منوشهر متكي, قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني إنها كانت "شاملة ونعتقد أن الروس جادون بشأن إكمال المحطة". ونفى تحديد موعد لذلك.
 
وكانت الشركة الروسية التي تعكف على بناء المحطة, قالت إن محادثات موسكو حلت الخلافات وتوصلت لجدول زمني لإنهاء المشروع, دون أن تحدد موعدا محددا للانتهاء منه.
 
وأرجأت موسكو موعد استكمال المشروع أكثر من مرة, بحجة تأخر طهران في دفع التكاليف, فيما قالت السلطات الإيرانية إنها تسدد أقساط المشروع في موعدها.
 
تحركات إسرائيلية
وتزامن هذا التطور مع استمرار المساعي الإسرائيلية بإقناع المسؤولين الأميركيين بمزاعمها أن إيران لا تزال تطور برنامجا نوويا عسكريا, خاصة بعد إقرار تقرير للاستخبارات الأميركية بعكس ذلك.
 
وقالت صحيفة معاريف الإسرائيلية -نقلا عن مصادر لم تذكرها- إن أعضاء وفد الاستخبارات الإسرائيلية يرون أن إيران "أوقفت بالتأكيد برنامجها في 2003 والذي يهدف إلى امتلاك سلاح نووي, لكنها ما لبثت أن أعادت سرا إطلاق هذا البرنامج".
 
وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي آفي ديختر أقر أمس بفشل تل أبيب في إقناع واشنطن بالتهديد الفوري والخطير للبرنامج الإيراني.

كما حذر الوزير الإسرائيلي من أن رفض الاعتراف بتصميم طهران على تطوير أسلحة دمار شامل، قد يقود إلى ما وصفها بحرب إقليمية يفاجأ فيها الشرق الأوسط بوجود قنبلة نووية إيرانية.
 
وقد انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت تصريحات ديختر. وطالب خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة اليوم من جميع الوزراء الكف عن إبداء أرائهم في تقرير الاستخبارات الأميركية.
 
وأضاف أولمرت أن الحكومة الأمنية بحثت بالفعل موضوع تقرير الاستخبارات وأعلنت موقفها منه.
المصدر : وكالات