بولندا تندد بالتهديدات الروسية بشأن الدرع الأميركي
آخر تحديث: 2007/12/16 الساعة 22:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/16 الساعة 22:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/7 هـ

بولندا تندد بالتهديدات الروسية بشأن الدرع الأميركي

دونالد توسك قال إن عبارات الجنرال الروسي تذكره بأتعس حقبة (رويترز-أرشيف)

نددت بولندا اليوم بتصريحات روسيا التي هددت فيها برد عرضي على احتمال إطلاق صاروخ اعتراضي من الدرع الأميركي المضاد للصواريخ في شرق أوروبا، معتبرة أنها "غير مقبولة".
 
وقال رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك إن "هذا النوع من التصريحات غير مقبول، ولن يؤثر أي تصريح لجنرال روسي على المفاوضات البولندية الأميركية" حول الدرع المضاد للصواريخ.
 
وأضاف توسك في حديث لقناة "تي.في.إن" البولندية الخاصة "عندما سمعت عبارات الجنرال الروسي بشأن رد تلقائي تذكرت أتعس حقبة".
 
وقال قائد أركان الجيوش الروسية الجنرال يوري بالويفسكي أمس "إننا نتحدث عن احتمال حصول ردّ بسبب حصول تصنيف خاطئ لصاروخ اعتراضي قد يطلق", حيث إن الدفاعات الروسية قد تعتبر ذلك الصاروخ بالستيا موجها ضدها.
 
تفاوض وشفافية
وأكد رئيس الوزراء البولندي أن بلاده ترغب في التفاوض بشأن الدرع مع كافة الأطراف المعنية بما فيها روسيا. وقال "نريد معلومات كاملة وشعور بالشفافية (حول الدرع) مع جيراننا، وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي وكذلك روسيا".
 
وكان وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي أعلن السبت أن محادثات بولندية روسية بشأن الدرع الأميركي ستجرى قريبا. وقال إن مساعد وزير الخارجية الروسي سرغي كيسلياك سيزور وارسو قريبا للبحث في موقف موسكو من الدرع.
 
وتريد الولايات المتحدة الأميركية نشر محطة رادار في جمهورية التشيك وصواريخ اعتراض في بولندا بحلول 2012، بهدف مواجهة خطر محتمل من الدول التي تسميها "مارقة" مثل إيران، لكن روسيا تعارض نشر تلك المنشآت معتبرة أنها تشكل خطرا مباشرا عليها.
المصدر : وكالات