الكونغرس يتمسك بالتحقيق في قضية إتلاف الأشرطة
آخر تحديث: 2007/12/17 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :زلزال بقوة 6 درجات على سلم ريختر يضرب غربي إيران
آخر تحديث: 2007/12/17 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/8 هـ

الكونغرس يتمسك بالتحقيق في قضية إتلاف الأشرطة

الكونغرس فتح تحقيقا في إتلاف الأشرطة ورفض دعوة وزارة العدل لإيقافه (رويترز-أرشيف)

تعهد أعضاء في الكونغرس الأميركي الأحد بمواصلة التحقيق في قضية إتلاف وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) أشرطة لجلسات تحقيق بأساليب وصفت بالقاسية، مع متهمين يشتبه في علاقتهم بما يسمى الإرهاب.

ورفض النواب دعوة من إدارة بوش لوقف التحقيق في الموضوع، حيث كانت وزارة العدل الأميركية طلبت الجمعة -في رسالة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز- من لجنة الاستخبارات في مجلس النواب وقف التحقيق بدعوى أنه سيعرض تحقيق الوزارة "لمخاطر كبيرة".

وكان مجلس النواب أطلق تحقيقه الخاص حول الأشرطة المتلفة، وسبق أن استمع إلى مدير السي أي إيه، مايكل هايدن.

ووصف نواب في الكونغرس وكالة الاستخبارات الأميركية بأنها "متعجرفة، وليست كفوءة، وغير مسؤولة".

وطالب بيتي هوكسترا النائب الجمهوري مدير السي أي إيه بتحمل مسؤولية "البيانات التضليلية" التي قال إنها صدرت عن الوكالة في فترة رئاسته لها.

وأثار أمر الأشرطة -التي دمرتها السي أي إيه عام 2005- عند افتضاحه بداية هذا الشهر استنكارا واسعا في أوساط النواب وناشطي حقوق الإنسان في الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت الاستخبارات الأميركية إنها دمرت الأشرطة المذكورة خشية تسرب مضمونها، وخوفا منها على سلامة ضباطها الذين شاركوا في التحقيقات.

وكانت وزارة العدل الأميركية قالت إنها في حاجة لمزيد من الوقت للتحقيق بشأن عملية تدمير الأشرطة، وطلبت من قاضي التحقيق الفدرالي عدم الشروع بإجراء تحقيقاته الخاصة بشأن هذه القضية، مشيرة إلى أن طلب معلومات بخصوصها "من شأنه تعقيد الجهود لبلوغ فهم كامل للمسألة".

كما رفض وزير العدل مايكل موكاسي السبت طلبا من الكونغرس للحصول على معلومات بشأن التحقيق، مبررا ذلك بأن الوزارة لديها سياسة قائمة منذ فترة طويلة بعدم تقديم معلومات غير علنية بشأن أمور معلقة.

المصدر : وكالات