المراكز الحكومية في كابل تتعرض من حين لآخر لعمليات انتحارية (الفرنسيةـأرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في العاصمة الأفغانية كابل أن انفجارا قويا هز العاصمة صباح اليوم.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية الجنرال محمد ظاهر عظمي إن الانفجار الذي استخدمت فيه سيارة عبئت بالمتفجرات استهدف مبنى قائد شرطة كابل، وذكرت وكالة رويترز أن العملية الانتحارية أدت إلى مقتل عدد من الأشخاص وسقوط جرحي.

ولم يتضح بعد حجم الأضرار والخسائر التي لحقت بمنطقة المجمع، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

ويأتي ذلك في حين سعى وزراء دفاع ثماني دول غربية تشارك بقوات في جنوب أفغانستان خلال اجتماع في بريطانيا لبحث كيفية التصدي لأعمال العنف المتزايدة من جانب مقاتلي طالبان، وسط نداءات متزايدة من الولايات المتحدة لزيادة مساهمات هذه الدول في مهمة الحلف بأفغانستان.
 
كما بحث الوزراء سبل تعزيز الجهود غير العسكرية في هذا البلد بهدف مساعدة الحكومة الأفغانية على تقديم الخدمات الأساسية وإبعاد السكان المحليين عن الانحياز إلى جانب المسلحين.
 
ويستضيف وزير الدفاع البريطاني ديس براون العائد من أفغانستان هذا الاجتماع في العاصمة الأسكتلندية أدنبرة. ودعا براون دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) الأخرى ومن بينها تلك التي تنشر قواتها في أفغانستان إلى "المشاركة في تحمل العبء".
 
وقال إنه رأى تحسنا "ملموسا" خلال زيارته الأخيرة إلى كابل، إلا أنه دعا دول الناتو الأخرى إلى بذل المزيد من الجهود.

المصدر : الجزيرة + وكالات