متمردون من الطوارق خاضوا معارك مع الجيش للمطالبة بحكم ذاتي بشمال البلاد (الفرنسية -أرشيف) 
قالت وزارة الدفاع في النيجر إن الجيش قتل "عن طريق الخطأ" سبعة مدنيين من الطوارق بشمال البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن الحادثة وقعت عندما ضلّت شاحنات تقلّ المعنيين الطريق في المنطقة الواقعة إلى الشمال الشرقي من العاصمة الإقليمية أغاديز، فأطلق الجيش النار عليها خطأ فقتل سبعة أشخاص بينهم اثنان من أشهر تجار الطوارق.

وجاء الحادث في أعقاب معركة خاضها الجيش مع متمردين من حركة النيجر من أجل العدالة في شمال البلاد الغني باليورانيوم.

وقتل أحد المتمردين من الحركة التي يقودها بدو الطوارق في المعركة التي وقعت يوم الأحد في منطقة تيجيديت.

وقال بيان الوزارة "هذا الحادث كان له أثر عميق على الجيش الذي كان من بين صفوفه عضو من عائلة أحد الذين قتلوا".

وقالت السلطات إن المدنيين القتلى كانوا قد أحيطوا علما بالعمليات العسكرية وطلب منهم ألا يدخلوا المنطقة.

وقد قتل ثوار حركة النيجر من أجل العدالة ما لا يقل عن 49 جنديا مستخدمين في معظم الأحيان ألغاما أرضية على طرق برية صحراوية نائية خلال حملة للمطالبة بمزيد من الحكم الذاتي لشمال النيجر.

المصدر : رويترز