الثلوج الكثيفة قطعت العديد من الطرق (الفرنسية)
لقي 13 شخصا على الأقل مصرهم وانقطعت الكهرباء عن نحو 400 ألف آخرين بسبب العواصف الثلجية التي تجتاح السهول الأميركية في أوكلاهوما وميسوري وإيلينوي وكانساس.

وقالت إدارة الطوارئ إن أوكلاهوما كانت الأكثر تضررا حيث شهدت مقتل 11 من ضحايا العواصف الثلجية.

ووصف مسؤولون بإدارة الطوارئ الوضع بأنه سيئ, وأشاروا إلى تضرر الطرق الرئيسية والجسور, فضلا عن انقطاع الكهرباء.

وقد تسببت العواصف في سقوط العديد من الأشجار على الطرق, فيما تتوقع الأرصاد الجوية القومية تراكم مزيد من الثلوج المؤذية مع وجود كتلة هوائية باردة فوق المنطقة.

كما أصدرت السلطات الأميركية تحذيرات من عواصف ثلجية في المنطقة الممتدة من تكساس عبر أوكلاهوما وكانساس وإلى الشرق عبر ميسوري ونحو إيلينوي مع احتمال تراكم محتمل لثلوج يصل ارتفاعها إلى بوصة في بعض المناطق.

في هذه الأثناء قالت متحدثة باسم إدارة الطوارئ في أوكلاهوما إنهم يتوقعون المزيد خاصة مع جولة أخرى من الرطوبة المتكثفة إلى حد التجميد بعد ظهر اليوم الثلاثاء, حيث ينتظر استدعاء الحرس الوطني لنقل الإمدادات والمساعدات.

كما أعلن حاكم ميسوري مات بلانت حالة الطوارئ الأحد ودعا الحرس الوطني إلى تقديم المساعدة للتجمعات التي ضربتها العاصفة.

وأرجع مسؤولو ولاية أوكلاهوما سقوط الضحايا إلى سوء حالة الطرق بسبب الثلوج, حيث وقعت حوادث تصادم عدة.

المصدر : وكالات