القوات الأفغانية تعلن استعادة موسى قلعة من طالبان
آخر تحديث: 2007/12/11 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/11 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/2 هـ

القوات الأفغانية تعلن استعادة موسى قلعة من طالبان

العمليات العسكرية المكثفة لا تزال مستمرة
 
دخلت القوات الأفغانية الاثنين بلدة موسى قلعة التي سيطر عليها مسلحون من حركة طالبان قبل عشرة أشهر بعد عمليات هجومية مكثفة شاركت فيها القوات الأفغانية، والقوة الدولية للمساعدة في إحلال الأمن في أفغانستان (إيساف)  بقيادة حلف شمال الأطلسي(الناتو).
 
وأعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الذي وصل الاثنين إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة ليوم واحد أن "هذا يثبت أن العمل معا يأتي بنتائج".
 
وكان براون يتحدث عن الهجوم الكبير الذي شنه الجمعة آلاف الجنود الأفغان ومعهم 200 إلى 300 عنصر من قوات التحالف بقيادة أميركية ومئات الجنود من قوة إيساف وحلف الناتو معظمهم من البريطانيين في ولاية هلمند.
 
وخلال مؤتمر صحفي في كابل بعد لقاء مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أكد براون أن قوات الحلف ستدعم الجيش الأفغاني إلى أن يتم القضاء كليا على طالبان في معقلها في موسى قلعة.
 
وقال براون إنها مهمة تنفذها القوات الأفغانية على الأرض بالرغم من مشاركة قوات بريطانية وأميركية ومن بلدان أخرى حليفة.
 
وصرح المتحدث باسم إيساف الميجور تشارلز أنتوني بأن "الجيش الوطني الأفغاني دخل مركز المنطقة وأصبح في وسط البلدة".
 
مقاومة طالبان
وفي وقت سابق أكدت وزارة الدفاع الأفغانية أن "التقارير الواردة من منطقة موسى قلعة تشير إلى أنه عقب نجاح العمليات التي قام بها الجيش الأفغاني وقوات إيساف في المنطقة المحيطة بموسى قلعة انهارت مقاومة طالبان".
 
وأضاف البيان أن "معنويات العدو انهارت وأخذ يفر من البلدة باتجاه باغرام المجاورة لموسى قلعة، بعد أن تكبد خسائر كبيرة في الأرواح"، لكنه لم يكشف عن أي تفاصيل.
 
وأعلنت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة الاثنين أنها قتلت العديد  من مسلحي طالبان في غارات جوية على موسى قلعة، إلا أنها لم تكشف رقما محددا.
جانب من آثار المعارك
 
وقال التحالف إنه أسر عشرة من عناصر طالبان عقب معركة مسلحة بالقرب من البلدة ليلة الأحد الاثنين، حسب بيان له.
  
وصرح المتحدث باسم الجيش البريطاني في هلمند الكولونيل ريتشارد إيتون بأن الهجوم يسير حسب الخطة.
 
وأضاف "القتال يتواصل وقوات إيساف تواصل عملياتها وأعتقد أن المعارك ستستمر"، وإخراج المسلحين من البلدة المحاصرة سيستغرق أياما عدة.
 
وقالت قوة إيساف إن جنودها يتحركون بحذر بسبب خطر العبوات الناسفة التي زرعها المسلحون.
 
وقتل جندي من الناتو وعدد من المدنيين وأكثر من عشرة من عناصر طالبان  منذ بدء العملية يوم الجمعة.

وصرح يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان في اتصال مع وكالة الأنباء الفرنسية عبر الهاتف من مكان غير معروف بأن خمسة من عناصر طالبان قتلوا في المعارك التي جرت مؤخرا، إلا أنه قال إن عددا كبيرا من القوات الأفغانية والأجنبية قتلوا كذلك.
 
وكانت عناصر طالبان استولت على موسى قلعة الواقعة في قلب ولاية هلمند في فبراير/شباط الماضي بعد أن انسحبت منها القوات البريطانية بموجب اتفاق مع زعماء القبائل الذين وعدوا بتوفير الأمن في المدينة. 
 
وقد أصبحت موسى قلعة إحدى القواعد الرئيسية في أفغانستان لمقاتلي حركة طالبان التي أطيح بها من السلطة في أواخر عام 2001 في عملية قادتها الولايات المتحدة بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول.
  
ومنذ ذلك الوقت أعاد مقاتلو طالبان تجميع صفوفهم ويشنون سلسلة من الهجمات خلفت نحو 6000 قتيل خلال العام الحالي وحده. 
المصدر : وكالات