بوش وميركل يناقشان النووي الإيراني وملف الشرق الأوسط
آخر تحديث: 2007/11/9 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/9 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/29 هـ

بوش وميركل يناقشان النووي الإيراني وملف الشرق الأوسط

لقاء بوش وميركل يركز على إيران والعراق وأفغانستان والتجارة العالمية (الفرنسية-أرشيف) 

يلتقي الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم في تكساس مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حيث يتوقع أن تركز المباحثات على الملف النووي الإيراني والشرق الأوسط.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض  دانا بيرينو إن ميركل وبوش سيبحثان مشكلة إيران "والحاجة للعمل معا على المسار الدبلوماسي لجعل إيران تتوقف عن تخصيب اليورانيوم".

كما قالت إن المباحثات ستتطرق أيضا إلى ملف الشرق الأوسط والعراق وأفغانستان وتغير المناخ وقضايا اقتصادية أخرى.

وأعلنت المتحدثة الأميركية أن البيت الأبيض يوفر مكانا رائعا لزيارة اجتماعية وأيضا مكانا مناسبا لإجراء مناقشات واسعة بشأن العديد من القضايا".

وينتظر أن تكون ميركل الحليف الأوروبي الثاني الذي يلقى هذا الأسبوع معاملة الضيف المميز من جانب بوش وتجيء بعد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي رتب له الرئيس الأميركي يوم الأربعاء رحلة في ماونت فيرنون منزل جورج واشنطن أول رئيس أميركي الواقع في ولاية فرجينيا.

وقد اعتاد بوش دعوة الزعماء المقربين إلى ضيعته في كروفورد بتكساس لإظهار التقارب وتأكيد متانة العلاقات.

قائمة مطالب
من ناحية أخرى اعتبر رئيس الحزب الحر الديمقراطي المعارض في ألمانيا جويدو فيسترفيله أن على ميركل أن تؤكد لبوش ضرورة العمل على "التوصل لحل سلمي للنووي الإيراني وعدم وجود أي خيارات عسكرية للتعامل مع إيران".

كما حث فيسرفيله المستشارة الألمانية على أن توضح لبوش أن نظام الدفاع الصاروخي الذي تخطط واشنطن لإقامته وسط أوروبا ليس مسألة خاصة بواشنطن وبراغ ووارسو فحسب.

واعتبر أن على الولايات المتحدة أن تفهم أن أمن أوروبا مسألة غير قابلة للتقسيم, قائلا إن "منصة الصواريخ هي في المقام الأول مسألة أوروبية وليست مسألة خاصة بحلف شمال الأطلسي".

يشار إلى أن الولايات المتحدة تعتزم إقامة درع صاروخي على أراضي بولندا وجمهورية التشيك بدعوى التصدي للتهديد الإيراني.
المصدر : وكالات