محمد البرادعي (يسار) بحث مع المسؤولين الإيرانيين ملف بلادهم انلووي عشرات المرات (رويترز-أرشيف)

دعا شاؤول موفاز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بالملف النووي الإيراني إلى طرد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي من منصبه، واتهمه بغض النظر عن البرنامج النووي لإيران.

وقال موفاز الذي يقود فريقا مكلفا الحوار الإستراتيجي مع الولايات المتحدة حول الملف النووي الإيراني، إن السياسة التي يتبعها البرادعي "تهدد السلام في العالم، وموقفه غير المسؤول الذي يقضي بغض النظر فيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني يجب أن يؤدي إلى طرده".

وبحث موفاز الموضوع النووي الإيراني أمس مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس.



وفي سياق الجهد الإسرائيلي لكبح جماح إيران النووي قام رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الشهر الماضي بجولة في أوروبا شملت فرنسا وبريطانيا قال إنه أطلع خلالها المسؤولين في هاتين الدولتين على معلومات جمعتها أجهزة استخباراته بشأن ما أحرزته إيران من تقدم في المجال النووي.

وأكد أولمرت عزم بلاده على المساهمة في المساعي الدولية الرامية إلى منع إيران من امتلاك السلاح النووي.

وكان أولمرت قد زار في وقت سابق موسكو حيث حث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على التصدي لبرنامج إيران النووي.

المصدر : الفرنسية