القوات الحكومية السريلانكية تستعد لهجوم واسع طبقا لمصادر حكومية (الفرنسية-أرشيف)  
قال الجيش السريلانكي إنه قتل 60 من المتمردين التاميل في معارك أسفرت أيضا عن مقتل 11 جنديا في شبه جزيرة جفنا شمال البلاد.

كما اعترف الجيش السريلانكي بإصابة 41 جنديا, فيما قال التاميل إن 20 جنديا لقوا مصرعهم وجرح أكثر من 100 آخرين في هذه المعارك.

وقال متحدث باسم التاميل إن القوات الحكومية تراجعت عن مواقعها بعد هجوم استمر ساعتين على خطوطها الأمامية في جافنا أمس الأربعاء.

من جهة ثانية طلب الرئيس السريلانكي ماهندا راجاباكش  من البرلمان زيادة النفقات الدفاعية في الموازنة الجديدة بنسبة 20% بسبب المواجهات المتصاعدة مع التاميل.

وقال الرئيس السريلانكي الذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع في كلمة أمام البرلمان إنه لا سبيل إلا مواصلة التحرك لاستئصال ما وصفه بالإرهاب.

وفي وقت سابق نقلت أسوشيتد برس عن مسؤولين حكوميين أن الجيش السريلانكي يستعد لشن هجوم واسع على مواقع التاميل خلال الأشهر القليلة المقبلة.

يشار إلى أن التاميل يطالبون بالانفصال عن بقية سريلانكا التي يشكل السنهاليون غالبية سكانها. وقد أسفرت المواجهات عن مقتل آلاف الأشخاص منذ بدء هذه الحملة الانفصالية في 1972.

وكان الجانبان اتفقا على هدنة توسطت فيها النرويج عام 2002, غير أن التوتر عاد مجددا مع بداية العام 2005.

المصدر : وكالات