صدامات متجددة بين الشرطة ومناهضي الرئيس الفنزويلي
آخر تحديث: 2007/11/8 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/8 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/28 هـ

صدامات متجددة بين الشرطة ومناهضي الرئيس الفنزويلي

الحكومة الفنزويلية اتهمت المعارضة بالإعاداد لسلسة من الاحتجاجات (الأوروبية)

أصيب شخصان على الأقل في مصادمات بين قوات الشرطة ومتظاهرين خرجوا للتنديد بالرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في جامعة كراكاس.

ونقل آخرون للمستشفيات بعد أحداث العنف والمواجهات التي بدأت يوم الجمعة الماضي احتجاجا على ما يصفه المتظاهرون بسعي الرئيس شافيز لتوسيع سلطاته بالإعداد لإلغاء عدد فترات الرئاسة.

في المقابل اعتبرت الحكومة الاحتجاج الذي شارك فيه نحو 80 ألف شخص واحدا من عدة مظاهرات تزعمها الطلبة في الآونة الأخيرة ضد التعديل الذي اقترح شافيز طرحه في استفتاء عام, ووصفت المسيرات الطلابية بأنها محاولة من جانب المعارضة لإشاعة عدم الاستقرار في البلاد.

من جهة ثانية نقلت رويترز عن شهود عيان أن مؤيدي شافيز توافدوا على منطقة المواجهات على متن دراجات نارية وأطلقوا النار في الهواء, وسط توقعات بصدامات جديدة.

من ناحية أخرى قال رئيس منظمة الدفاع عن الحقوق المدنية أنطونيو ريفيرو إن ثمانية أشخاص أصيبوا في المظاهرات, ونفى مقتل أي من الطلبة.

في هذه الأثناء ألقى وزير العدل بيدرو كارينو باللائمة على الطلاب المحتجين, وانتقد إدارة الجامعة, وحمل الأحزاب السياسية جزءا من المسؤولية عن المواجهات الأخيرة.

وطالب كارينو وسائل الإعلام بالتوقف عن بث ما سماها الروايات المنحازة للأحداث الحالية, وقال إنها تؤجج الكراهية.

يشار إلى أنه يتعين على شافيز الذي انتخب أول مرة عام 1999 ترك السلطة عام 2013 إذا لم يتغير القانون الحالي. ويقترح تشافيز إجراء تعديل شامل في الدستور يخوله مزيدا من الصلاحيات, الأمر الذي نددت به المعارضة ووصفته بأنه "استبدادي".

وفي وقت سابق ناشد شافيز الشعب الفنزويلي المشاركة في الاستفتاء المقرر لصالح الإصلاحات والتعديلات المقترحة.
المصدر : وكالات