بوش يطالب مشرف بالتخلي عن بزته العسكرية وإنهاء الطوارئ
آخر تحديث: 2007/11/8 الساعة 10:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/8 الساعة 10:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/27 هـ

بوش يطالب مشرف بالتخلي عن بزته العسكرية وإنهاء الطوارئ

جورج بوش دعا برويز مشرف للتخلي عن منصبه العسكري وإجراء الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)

خرج الرئيس الأميركي جورج بوش عن صمته إزاء ما يجري في باكستان منذ إعلان رئيسها حالة الطوارئ في البلاد، وأعلن بوش أنه اتصل هاتفيا بنظيره الباكستاني برويز مشرف ونصحه بإنهاء حالة الطوارئ والتخلي عن بزته العسكرية.

وقال بوش خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي في فرجينيا أمس "رسالتي لمشرف كانت واضحة وسهلة الفهم، ومفادها أن الولايات المتحدة تريد منك تنظيم الانتخابات في موعدها وأن تنزع بزتك العسكرية".

وكان البيت الأبيض قد حذر مشرف في وقت سابق أمس من أن "لصبر الولايات المتحدة حدودا" إزاء الأوضاع في باكستان.

وأعلنت واشنطن أنها بدأت بمراجعة برامج المساعدة لإسلام آباد, وتصل تلك المساعدات إلى أكثر من 10 مليارات دولار منذ أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ السيناتور جوزيف بيدن إن مشرف "يعي تماما العواقب المحتملة على بلده وعلاقاتها مع الولايات المتحدة إذا لم يعد باكستان إلى المسار الديمقراطي".

الطوارئ الباكستانية قوبلت بتنديد دولي (رويترز) 
التنديد الدولي
في الأثناء تواصل التنديد الدولي بالأوضاع في باكستان، حيث وصف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الوضع هناك بالمقلق، داعيا لإجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن، وقال "لا نحارب المتطرفين بوسائل المتطرفين".

وقال "في بلد يوجد به 150 مليون نسمة ويمتلك السلاح النووي، من المهم جدا أن لا نستيقظ يوما على حكومة في باكستان تكون حكومة متطرفين، هناك مبادئنا، هناك قيمنا، هناك القيم التي ندافع عنها، ويجب أن نستمر بالدفاع عنها".

بدوره اعتبر رئيس الوزراء الكندي سيتفن هاربر أن فرض حالة الطوارئ في باكستان أمر خطير جدا، آخذا على الحكومة الباكستانية "التذرع بالتهديد الإرهابي لقمع المعارضة".

وأشار هاربر إلى أن بلاده أجرت محادثات مع شركائها في منظمة الكومنولث في محاولة لحمل مشرف على رفع حالة الطوارئ وإجراء انتخابات، مؤكدا أن الوضع بباكستان "ينطوي على أخطار كبيرة في هذه المنطقة من العالم".

ومن المقرر أن تعقد الكومنولث اجتماعا استثنائيا الأسبوع المقبل بشأن باكستان مع احتمال تعليق عضوية هذا البلد في المنظمة.

بينظير بوتو دعت إلى مظاهرات حاشدة للتنديد بسياسة مشرف (الفرنسية)
اعتقالات جديدة
وفي باكستان واصلت السلطات الإجراءات التي من شأنها الإبقاء على أجواء متوترة مع القوى السياسية بالبلاد، حيث أكد حزب الشعب الذي تترأسه رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو أن الشرطة الباكستانية اعتقلت نحو 400 شخص من أنصار بوتو، بعد ساعات من دعوة الأخيرة لإجراء تظاهرة بكثافة ضد إعلان الطوارئ بالبلاد.

وقال رئيس الحزب في إقليم بنجاب إن الشرطة طاردت أعضاء الحزب في القرى والمدن، في حين تحدثت الشرطة عن اعتقال ما بين 40 و50 شخصا فقط من أعضاء الحزب.

وكانت بوتو قد دعت الشعب الباكستاني إلى المشاركة في مظاهرات واسعة ضد مشرف احتجاجا على فرض الطوارئ.

وتعهدت بتنظيم احتجاج واسع في راولبندي غدا الجمعة رغم تهديدات الشرطة بصدها، ودعت إلى مسيرة طويلة في الـ13 من الشهر الجاري تنطلق من لاهور شرقي باكستان وحتى العاصمة إسلام آباد.

رفع الطوارئ
على الجانب الحكومي توقع زعيم الحزب الحاكم في باكستان تشودري شجاعت حسين أن ترفع حالة الطوارئ خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع. وأكد أن مشرف على دراية بعواقب بقائها فترة طويلة.

من جهته قال رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز إن تاريخ إجراء الانتخابات البرلمانية سيحدد بحلول 14 يناير/ كانون الثاني المقبل.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: