حشود عسكرية تركية في محافظة شرناق قرب الحدود مع العراق (رويترز)

يواصل الجيش التركي استعداداته لعملية عسكرية محتملة عبر الحدود تستهدف معاقل متمردي حزب العمال الكردستاني في شمالي العراق، في حين يواصل الجنود الأتراك المحتشدون في المناطق القريبة من الحدود تمشيطها.

وفي السياق نقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أن الجيش اعتقل أربعة أشخاص في محافظة ماردين قرب الحدود السورية كان بحوزة اثنين منهم كيلوغرامين من متفجرات "سي 4" العسكرية الشديدة الانفجار، مشيرة إلى أن المعتقلين يجري استجوابهم دون ذكر تفاصيل أخرى.

من جانبها ذكرت وكالة أسوشيتد بريس أن الجيش التركي يبحث عن ألغام على جوانب الطرق في منطقة كسيريك بوغازي على بعد 40 كلم من الحدود العراقية.

ونقلت الوكالة عن خبراء ومسؤولين توقعهم شن ضربة عسكرية وشيكة على قواعد حزب العمال الكردستاني باستخدام سلاح الجو والقوات الخاصة.

ويخشى العمال الكردستاني هجوما جويا تركيا وشيكا على قواعده بشمال العراق بعدما تعهدت واشنطن بمساعدة أنقرة في التصدي للمتمردين الأكراد أثناء زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة ولقائه الرئيس الأميركي جورج بوش في البيت الأبيض.

وذكرت وكالة أنباء "فرات" المقربة من المتمردين الأكراد نقلا عن مصادر قريبة من حزب العمال أن طائرات استطلاع أميركية حلقت فوق معسكرات الحزب في جبال قنديل القريبة من الحدود الإيرانية خلال الأيام الأربعة الأخيرة مركزة على مواقع قادة الحزب.

وأوضحت الوكالة على موقعها الإلكتروني أن العمال الكردستاني طلب من السلطات الأميركية في العراق وقف عمليات التحليق وتفادي أي تدبير من  شأنه التسبب بزعزعة الاستقرار.

تدابير عراقية

وفي السياق أوردت وكالة فرات أن سلطات إقليم كردستان العراق اتخذت تدابير حدت من تحرك المتمردين، مثل إقامة نقاط مراقبة على الطرق المؤدية إلى معسكراتهم.

وكان العراق أعلن السبت تطبيق تدابير فورية ضد حزب العمال، خصوصا في إقليم  كردستان الذي تتهمه أنقرة بدعم المتمردين.

وفي الإطار دعا رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني في جلسة مشتركة عقدت في برلمان إقليم كردستان العراق تركيا إلى ترك لغة التهديد باجتياح شمالي العراق.

وكان المشهداني يتحدث أثناء زيارته لأربيل برفقة وفد من البرلمانيين العراقيين والعرب، إثر تصاعد التهديدات التركية باجتياح الإقليم لملاحقة العمال الكردستاني.

أكراد إيران
على صعيد آخر قتلت قوات الأمن الإيرانية ثلاثة متمردين أكراد شمال غرب البلاد قرب الحدود مع العراق، وفق ما ذكرت صحيفة إيران الرسمية الصادرة اليوم.

ونقلت الصحيفة عن "مصدر غير رسمي" قوله إن القتلى الثلاثة ينتمون لحزب الحياة الحرة لكردستان، وهو فرع إيراني لحزب العمال الكردستاني الانفصالي الذي يخوض حربا في تركيا المجاورة. ولم تذكر الصحيفة اليومية موعد وقوع الاشتباكات.

ونقلت صحيفة إيران عن مصدرها قوله إن جنرالات أميركيين "زاروا  قواعد لحزب الحياة الحرة لكردستان في العراق ووافقوا على أنشطتهم" دون ذكر تفاصيل أخرى.

المصدر : وكالات