الشرطة فرضت طوقا أمنيا حول المدرسة بعد الحادث (الفرنسية)

قالت الشرطة إن حادث إطلاق النار الأربعاء في مدرسة ثانوية جنوب فنلندا أوقع ثمانية قتلى، فيما توفي مطلق النار وهو طالب في الثامنة عشرة بعد أن حاول الانتحار.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون العام مباشرة إن عدد القتلى ارتفع إلى ثمانية.

من ناحيته قال مصدر طبي إن مطلق النار بيكا أريك أوفينين توفي بعد أن أطلق النار على نفسه محاولا الانتحار.

وأضاف الطبيب أيرو هيرفانسالو المسؤول في مستشفى هلسنكي الجامعي أن أوفينين توفي متأثرا بجرح أصيب به في الرأس.

وكان مسؤول في الشرطة المحلية قال إن الطالب صوب السلاح إلى رأسه وأطلق النار، ونقل إلى مستشفى تولو في هلسنكي في حالة حرجة.

والضحايا هم خمسة صبية وفتاتان ومديرة المدرسة.

وكان منفّذ الهجوم قد سجّل شريطا مصورا يوجد على موقع يوتيوب يتحدّث فيه عن خطّته. وأوضحت الشرطة الفنلندية أنّ الطالب ليست لديه سوابق جنائية.

وتعتبر الحوادث الدموية أمرا نادرا بالمدارس الفنلندية، ولم تحدث سوى أربع حالات طعن فقط في مدارس البلاد منذ عام 1999، ولم يتسبب أي منها في حالة وفاة.

المصدر : وكالات