بينظير بوتو أكدت تصميمها على تنظيم اجتماع حزبها (الفرنسية)

 

دعت رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو إلى "انتفاضة واسعة" ضد الرئيس برويز مشرف احتجاجا على فرضه حالة الطوارئ في البلاد.

 

وقالت في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مع قادة المعارضة في إسلام آباد "أناشد الشعب الباكستاني التحرك.. نحن نتعرض لهجوم".

 

ودعت بوتو إلى "مسيرة طويلة" في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني من مدينة لاهور شرق باكستان وحتى إسلام آباد، وقالت "كم من شخص يمكنهم أن يعتقلوا؟ سنخرج بأعداد لن تسعها السجون".

 

وأفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد نقلا عن قائد شرطة مدينة راولبندي سعود عزيز بأنه لن يسمح لحزب الشعب الباكستاني بزعامة بوتو بتنظيم اجتماعه الجماهيري المرتقب في المدينة، لكن مصادر الحزب أكدت للجزيرة أنها ستتحدى قرار الحكومة.

 

وكانت بوتو التقت قادة أحزاب سياسية محلية، في ظل غياب كبار قادة أحزاب المعارضة من جماعة نواز شريف والإسلاميين عن الاجتماع، وذلك من أجل التوصل لإستراتيجية تتعامل مع حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ السبت الماضي. 

 

من جانبه دعا نواز شريف رئيس الوزراء الباكستاني السابق من منفاه بالسعودية الدول الغربية إلى التخلي عن مشرف.

ونقلت أسوشيتد برس عن شريف قوله إن باكستان في عهد مشرف تسير نحو الفوضى, وأضاف أن مشرف أثبت فشله في مكافحة ما يسمى الإرهاب.

من جهة أخرى قال زعيم الحزب الحاكم في باكستان تشودري شجاعت حسين إنه يتوقع أن ترفع حالة الطوارئ خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

 

وأبلغ المسؤول صحيفة محلية "أنا متأكد أنها ستنتهي خلال أسبوعين إلي ثلاثة أسابيع، لأن الرئيس برويز مشرف على دراية بعواقب بقائها فترة طويلة".

 

المساعدات الأميركية

قرار مشرف فرض حالة الطوارئ
أثار ردود فعل عالمية كثيرة (الفرنسية)

من جهتها قالت الولايات المتحدة إنها بدأت بمراجعة برامج المساعدة لإسلام آباد على خلفية إعلان مشرف الطوارئ، وسط تأكيدات واضحة بأن ذلك لن يمس التحالف الباكستاني الأميركي في الحرب على ما يسمى الإرهاب.

 

وتصل مساعدات واشنطن لإسلام آباد إلى أكثر من 10 مليارات دولار منذ أحداث 11 سبتمبر/ أيلول.

 

من جانب آخر قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ السناتور جوزيف بيدن في محادثة هاتفية مع مشرف إن الأخير "يعي تماما ما العواقب المحتملة على بلده وعلاقاتها مع الولايات المتحدة في حال لم يُعد باكستان إلى المسار الديمقراطي".

 

نحو الدمار

في السياق دعا بطل الكريكت السابق عمران خان في شريط مصور لـ"مقاومة" حالة الطوارئ التي أعلنها مشرف.

 

وقال خان الذي فر الثلاثاء من منزله بعدما فرضت عليه الإقامة الجبرية، "إن لم نقاوم فإن باكستان تتجه نحو الدمار".

 

وظهر خان في الشريط الذي بثته محطة "جيو" التلفزيونية الخاصة تائه النظرات موفر اللحية.

المصدر : الجزيرة + وكالات