أحمدي نجاد رفض التخلي عن تخصيب اليورانيوم (الفرنسية-أرشيف) 

قال الرئيس الإيراني إن بلاده تقترب من تحقيق أهدافها الرئيسية من البرنامج النووي, مؤكدا أن طهران أصبحت تمتلك ثلاثة آلاف جهاز طرد مركزي لتخصيب اليورانيوم.

وأضاف محمود أحمدي نجاد في كلمة أمام جموع احتشدت في مدينة برجند بمحافظة جنوب خراسان  شرق البلاد "الآن وصلنا إلى مستوى ثلاثة آلاف جهاز لتخصيب اليورانيوم".

من جهتها ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن أحمدي نجاد أعلن في وقت سابق نجاح بلاده في تركيب أجهزة الطرد المركزي في مفاعل نتنز لكن تأكيد اليوم يُعد الأول رسميا بإمكانية تشغيل المفاعل بطاقته الكاملة.

ويشير الخبراء إلى أن عمل هذه الأجهزة بطاقتها القصوى يوفر كميات كافية من اليورانيوم المخصب لصنع قنبلة ذرية في أقل من سنة.

وكانت إيران قد أعلنت السبت الماضي مجددا رفضها التخلي عن تخصيب اليورانيوم, بعد يوم واحد من إعلان الدول الخمس الكبرى بمجلس الأمن وألمانيا الموافقة على المضي قدما في اتجاه اعتماد مرحلة ثالثة من العقوبات على طهران.

يأتي ذلك رغم اتفاق إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية في أغسطس/ آب الماضي على جدول زمني ترد خلاله طهران على أسئلة تتعلق ببرنامجها النووي ومدى ارتباطه بأهداف سلمية.

على صعيد آخر أعلنت سفارة إيران في البحرين أن الرئيس أحمدي نجاد سيزور المملكة خلال اللشهر الحالي، ولم تحدد موعدا للزيارة التي يتوقع أن تتركز حول الملف النووي والعلاقات الثنائية.

وكانت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية قد نقلت عن ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة انتقاده النووي الإيراني.

المصدر : وكالات