واشنطن ماضية في درعها الصاروخي رغم اعتراض موسكو
آخر تحديث: 2007/11/6 الساعة 04:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/6 الساعة 04:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/26 هـ

واشنطن ماضية في درعها الصاروخي رغم اعتراض موسكو

روسيا ترى أن الدرع الصاروخي الأميركي يهدد أمنها القومي (رويترز-أرشيف)
قال مسؤول أميركي بارز إن واشنطن تخطط للمضي قدما في درعها الصاروخي رغم معارضة موسكو، مشيرا إلى أن المبالغ المخصصة لهذا المشروع أدرجت فعلا في الميزانية العسكرية للعام القادم.

وأعرب دانييل فرايد مساعد وزيرة الخارجية الأميركية عن سعادته للدعم المتزايد من شركاء الولايات المتحدة ومن حلف شمال الأطلسي (الناتو) لهذا المشروع.

وأضاف أن واشنطن تخطط لتشكيل قوة مشتركة مع موسكو لتعزيز القدرات الأمنية للبلدين، واقترح ضم أذربيجان للمفاوضات الجارية بهذا الشأن.

وكان وزيرا الدفاع والخارجية الأميركيان روبرت غيتس وكوندوليزا رايس قد عرضا على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارتهما لموسكو الشهر الماضي مقترحا بضم روسيا إلى نظام صاروخي أوروبي واسع، لكن وزير الدفاع الروسي فكتور سيرديوكوف اعتبر أن هذا المقترح لا يبدد مخاوف بلاده.

وترى موسكو أن الدرع الصاروخي الأميركي يشكل تجاوزا على مجال نفوذها السابق ويمكن أن يهدد أمنها القومي. ولكن واشنطن تصر على أن هذا المشروع ليس موجها لروسيا بل للتصدي لتهديد صاروخي محتمل من إيران.

وتريد الولايات المتحدة نشر نظام رادار ذي قدرات استكشافية كبيرة في جمهورية التشيك عام 2010 وعشرة صواريخ اعتراضية في بولندا عام 2012.

المصدر : الفرنسية