محادثات جديدة في فيينا بشأن مستقبل كوسوفو
آخر تحديث: 2007/11/5 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/5 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/25 هـ

محادثات جديدة في فيينا بشأن مستقبل كوسوفو

يعقد اليوم في فيينا اجتماع جديد لحل وضع إقليم كوسوفو بعد أسبوعين على اجتماع سابق لم يسفر عن نتائج ملموسة.
 
ويشارك في الاجتماع مندوبون من ألبان وصرب كوسوفو وترويكا الوسطاء الروسي ألكسندر بولستان كارتشينكو، والأوروبي الألماني فولفغانغ إيشينغر، والأميركي فرانك ويسنر.
 
ويعقد الاجتماع في وزارة الخارجية النمساوية بحضور الرئيس الصربي بوريس تاديتش ورئيس الوزراء فويسلاف كوستونيتشا ورئيس كوسوفو فاتيمار سيديو ورئيس الوزراء أجيم جيكو.
 
ولم يسفر الاجتماع الذي عقد في 22 أكتوبر/تشرين الأول تحت رعاية ترويكا الوسطاء في فيينا عن أي نتيجة، فيما أشار محللون إلى أن "هذا الاجتماع قد يكون حاسما".
 
مفهومان
وقال جيكو لدى خروجه من الاجتماع الأخير "إننا نواجه مفهومين"، ووجه دعوة "ملحة جديدة إلى الصرب ليوافقوا على اقتراح أهتيساري".
 
وكان الموفد الخاص للأمم المتحدة الفنلندي مارتي أهتيساري اقترح منح كوسوفو الاستقلال تحت إشراف دولي، إلا أن بلغراد رفضت الاقتراح مدعومة من موسكو التي هددت باستخدام حق النقض (فيتو) في مجلس الأمن.
 
وستقدم ترويكا الوسطاء تقريرا عن مناقشاتها في 10 ديسمبر/كانون الأول إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.
 
ويهدد الألبان -90% من سكان الإقليم- باستمرار بإعلان الاستقلال من جانب واحد إذا لم يتم التوصل لاتفاق مع بلغراد.
 
ويدافع الاتحاد الأوروبي عن مبدأ الاستقلال تحت إشراف الأمم المتحدة في حين تبدي واشنطن استعدادها للاعتراف بإعلان استقلال كوسوفو من جانب واحد.
 
يذكر أن الإقليم شهد عامي 1998 و1999 حربا بين القوات الصربية وجيش تحرير كوسوفو الألباني، وقد تدخلت قوات حلف شمال الأطلسي لوقف الحرب حيث انتهت باتفاق يقضي بانسحاب الجيش الصربي من الإقليم الذي أصبح تحت إشراف الأمم المتحدة، مع بقائه ضمن سيادة صربيا.
المصدر : الفرنسية