باكستان تعتقل محامين ومئات من الجماعة الإسلامية
آخر تحديث: 2007/11/5 الساعة 13:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/5 الساعة 13:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/25 هـ

باكستان تعتقل محامين ومئات من الجماعة الإسلامية

القوات الباكستانية شنت حملة اعتقلاات واسعة في صفوف المحامين (الفرنسية)

اعتقلت الشرطة الباكستانية صباح اليوم عددا من المحامين الذين كانوا يحتجون على فرض حالة الطوارئ في البلاد، فيما تحدثت الجماعة الإسلامية عن اعتقالات بالمئات لأنصارها في كل أنحاء باكستان.

وقال أختر حسين -وهو أحد الرؤساء السابقين لنقابة محامي المحكمة العليا في السند- إن "الشرطة ضربت المحامين بالهري لدى وصولهم إلى المحكمة العليا بكراتشي في الصباح، واعتقل كثيرون منهم".

كما قال محامون إن الشرطة ضربت محتجين آخرين في راولبندي، مشيرين إلى أنه تم اقتيادهم في شاحنات كانت تنتظرهم، ومنع الصحفيون والمصورون من التقاط الصور لعملية الاعتقال.

جاءت هذه الحملة في صفوف المحامين في وقت أعلنوا فيه أنهم سينظمون إضرابا شاملا ومسيرات اليوم احتجاجا على قرار الرئيس الباكستاني برويز مشرف فرض الطوارئ في البلاد مساء السبت وعزل قاضي المحكمة العليا افتخار تشودري وتعيين عبد الحميد دوغر بدلا منه.

زعماء مجلس العمل الموحد يجتمعون لبحث التعامل مع فرض الطوارئ (رويترز) 
اعتقالات للجماعة الإسلامية
من ناحية ثانية نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن نائب أمير الجماعة الإسلامية لياقت بلوج أن سبعمئة إلى ثمانمئة ناشط من الجماعة قد تم اعتقالهم خلال الليلة الماضية من كل أرجاء باكستان.

وكانت الجماعة تحدت الإجراءات الأمنية المشددة في أنحاء البلاد ونظمت مظاهرة ضخمة في لاهور، كما دعت إلى تسيير مظاهرات في جميع أنحاء البلاد دعما لتحرك القضاة والمحامين وتحديا.

وقال قاضي حسين أحمد زعيم مجلس العمل المتحد -وهو تحالف لأحزاب إسلامية- "سينطلق الناس الآن للشوارع وسيطيحون بالدكتاتور العسكري".

وشنت الشرطة الأحد حملة اعتقالات في صفوف نشطاء المعارضة شملت مدير المخابرات العسكرية السابق الجنرال المتقاعد حميد غل، وجاويد هاشمي القائم بأعمال رئيس حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية جناح نواز شريف. كما اقتحمت القوات الباكستانية مقر لجنة حقوق الإنسان في لاهور عاصمة إقليم البنجاب واعتقلت جميع أفراده.

كما تحدثت أنباء عن هرب زعيم حركة الإنصاف ونجم الكريكت السابق عمران خان من منزله الذي كانت السلطات قد فرضت عليه الإقامة الجبرية فيه في لاهور.

تأجيل
وكانت الحكومة الباكستانية ألمحت إلى احتمال تأجيل موعد الانتخابات العامة المقرر إجراؤها مطلع العام المقبل.

وقال رئيس الوزراء شوكت عزيز في مؤتمر صحفي بإسلام آباد إن حكومته تجري مشاورات لاتخاذ قرار نهائي بشأن تأجيل موعد الانتخابات لمدة عام.

وأضاف عزيز "نحن ملتزمون بضمان إجراء الانتخابات وازدهار الديمقراطية في باكستان. نتيجة لما حدث قد يكون هناك اختلاف في التوقيت ولكن لم يتخذ قرار" بعد.

المصدر : الجزيرة + وكالات