المكسيك تواصل إجلاء الآلاف من ضحايا الفيضانات
آخر تحديث: 2007/11/6 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/6 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/26 هـ

المكسيك تواصل إجلاء الآلاف من ضحايا الفيضانات

الفيضانات شردت آلاف الأشخاص بولاية تاباسكو جنوبي المكسيك (الفرنسية-أرشيف)

تواصل السلطات المكسيكية إجلاء آلاف السكان الذين حاصرتهم الفيضانات فوق أسطح المباني ونقل الطعام ومياه الشرب إلى حوالي ستمئة ملجأ تؤوي نحو ثمانمئة ألف من المشردين.

وقال مسؤول الشرطة دانييل مونتيل إن الجيش أجلى خمسة آلاف شخص في عملية استمرت أربع ساعات باستخدام 14 مروحية، بينما أوردت وسائل إعلام محلية أن مسؤولي الجيش يقدرون عدد الذين مازالوا محاصرين في المنازل بحوالي ثمانين ألف شخص.

وأكدت الحكومة المحلية في ولاية تاباسكو -التي تضرر نحو نصف سكانها البالغ عددهم مليوني نسمة- أن فرق الجيش والبحرية قامت بإجلاء نحو أربعين ألف شخص في مروحيات وزوارق.

وفي ولاية تشياباس الجنوبية الفقيرة، قالت وسائل الإعلام المحلية إن أربعة أشخاص توفوا بسبب ارتفاع منسوب مياه الأنهار، مما أدى إلى إلحاق أضرار بنحو خمسة آلاف منزل و16 جسرا.

وتحقق الشرطة في سبب وفاة شخصين عثر على جثتيهما، وإذا ثبت أنهما توفيا جراء الفيضانات فسيرتفع عدد قتلاها إلى عشرة أشخاص.

وزار الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون تاباسكو الواقعة جنوبي البلاد ووصف فيضاناتها بأنها "واحدة من أسوأ الكوارث الطبيعية في تاريخ المكسيك الحديث".

وقد حاصرت السيول السكان منذ أسبوع بعد أن فاضت مياه الأنهار وغمرت 80% من الولاية، والتجأ الآلاف إلى أسطح المباني منتظرين إجلاءهم، بينما باشر آخرون بحثا يائسا عن أفراد عائلاتهم.

ومع انقطاع الكهرباء ومياه الشرب في مناطق كثيرة من الولاية وتعطل شبكات الهاتف الثابت والمحمول، فر عدة آلاف من مواطني تاباسكو في حافلات يوم الجمعة إلى ولايتي فيراكروز وكامبيشي المجاورتين.

المصدر : وكالات