واشنطن تستثني دمشق من الاجتماع الوزاري بشأن لبنان
آخر تحديث: 2007/11/3 الساعة 19:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/3 الساعة 19:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/23 هـ

واشنطن تستثني دمشق من الاجتماع الوزاري بشأن لبنان

من لقاء المعلم وكوشنر (الفرنسية)
أفادت أنباء صحفية بأن واشنطن قررت عدم دعوة دمشق لحضور الاجتماع الوزراي المتعدد الأطراف حول لبنان والذي ينعقد على هامش مؤتمر إسطنبول الدولي بشأن العراق.

 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر في الوفد الأميركي المرافق لوزيرة الخارجية كوندوليزا رايس إلى تركيا، أن الاجتماع سيضم وفقا لما أسمته لائحة أولية كلا من وزراء خارجية فرنسا برنارد كوشنر، والسعودية سعود الفيصل، والمصري أحمد أبو الغيط، والأردن عبد الإله الخطيب، والإمارات عبد الله بن زايد، إضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.

 

وفي معرض رده على استفسار حول النبأ، قال مصدر دبلوماسي سوري إن أي دعوة لحضور هذا الاجتماع لم توجه لوزير الخارجية وليد المعلم الموجود في إسطنبول للمشاركة في اجتماع دول جوار العراق.

 

يشار إلى أن المعلم شارك أمس في عشاء دعت إليه وزارة الخارجية التركية جميع الوزراء المشاركين بالمؤتمر حيث تجنبت رايس النظر إلى المعلم الجالس على مقربة منها، بينما كانت كاميرات التصوير تجول في المكان لدى بدء العشاء.

 

وكان كوشنر صرح للصحفيين عقب لقائه المعلم بأنه شدد خلال لقاء أمس على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان ضمن الأطر والمهل الدستورية المقررة، مؤكدا أن المجتمع الدولي لن يقف متفرجا في حال حدوث فراغ دستوري ينجم عن الفشل في اختيار رئيس للبنان.

 

وسبق ذلك تصريحات للوزيرة رايس على متن الطائرة التي أقلتها إلى تركيا حيث أكدت ضرورة انتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية يلتزم الدستور والعمل على إقامة المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري وتنفيذ القرارات الدولية الخاصة بلبنان.

 

يذكر أن المهلة الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية ومدتها شهران بدأت يوم 24 سبتمبر/أيلول الفائت حيث من المفترض أن يعقد البرلمان اللبناني جلسة لانتخاب الرئيس في الـ12 من الشهر الجاري بعدما أرجئت مرتين حتى الآن نتيجة الأزمة السياسية القائمة بين الأكثرية النيابية الموالية للغرب والمعارضة المحسوبة على سوريا وإيران.

المصدر : الفرنسية