تظاهرة حاشدة في تل أبيب لإحياء ذكرى اغتيال رابين
آخر تحديث: 2007/11/4 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/4 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/24 هـ

تظاهرة حاشدة في تل أبيب لإحياء ذكرى اغتيال رابين

أكثر من مائة ألف متظاهر شاركوا في إحياء ذكرى رابين (الفرنسية)

احتشد أكثر من مئة ألف إسرائيلي مساء السبت في تل أبيب لإحياء الذكرى الثانية عشرة لاغتيال رئيس الوزراء السابق إسحق رابين الذي قتل على يد متطرف يهودي يميني.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "نعم للسلام، لا للعنف" و"لن ننسى، لن نغفر".

وألقى الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز كلمة أمام المتظاهرين وصفهم فيها بأنهم ورثة رابين ودعاهم للسير في ما وصفه بطريق السلام والأمن الذي رسمه.

وفي مستهل التحرك، أصغى المتظاهرون إلى كلمات رابين الأخيرة خلال التظاهرة التي جرت في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1995 والتي قتل إثرها.

ودعا زعيم حزب العمل آنذاك إلى استغلال ما سماها فرصة السلام ورفض العنف قبل دقائق من اغتياله.

وأعلن قاتل رابين، ييغال عمير (37 عاما) المحكوم بالسجن مدى الحياة، أنه نفذ جريمته لمنع انسحاب إسرائيلي من الأراضي الفلسطينية المحتلة ولوقف عملية السلام.

وتتخذ التظاهرة السنوية هذا العام طابعا خاصا في ضوء حملة أطلقها اليمين المتطرف لتخفيف العقوبة في حق عمير.

المصدر : وكالات