مدخل التلفزيون الحكومي الذي بث خطاب مشرف المبرر لحالة الطوارئ (رويترز)

أعلن الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف مساء السبت 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2007 حال الطوارئ في البلاد بعد ثمانية أشهر على اندلاع أزمة سياسية تكاد تعصف بالبلاد، كما تعرضت باكستان لموجات عنف غير مسبوقة.
 
وفي ما يأتي التسلسل الزمني لأبرز هذه الأحداث:
 
9 مارس/آذار 2007: مشرف يعلق مهمات القاضي افتخار محمد تشودري رئيس المحكمة العليا الذي اتهمه خصوصا باستغلال السلطة. ويصبح تشودري أحد أبطال المعارضة.
 
10-12 مارس/آذار 2007: آلاف المحامين يطلقون مظاهرات تصبح شبه يومية في سائر أنحاء البلاد احتجاجا على قرار مشرف تعليق مهمات تشودري. والشرطة تقمع هذه المظاهرات.
 
16 مارس/آذار 2007: الشرطة تطلق الرصاص المطاطي على آلاف المتظاهرين في إسلام آباد وتحطم مكاتب إحدى المحطات التلفزيونية الخاصة.
 
5-6 مايو/أيار 2007 آلاف الأشخاص يهتفون للقاضي تشودري على الطريق بين إسلام آباد ولاهور (شرق) حيث قال للجماهير إن "عصر الدكتاتورية ولى".
 
12-13 مايو/أيار 2007: مقتل 43 قتيلا في حوادث شغب أطلقها مناصرون لمشرف كانوا يحاولون منع تجمع سياسي لتشودري في كراتشي (جنوب). والبلاد تدخل في حالة من الشلل لأيام.
 
4 يونيو/حزيران 2007: مشرف يفرض قيودا على وسائل الإعلام  والإعلاميون يطلقون مظاهرات، وعندها تراجع الرئيس بعد ثلاثة أيام عن إجراءاته.
 
3-11 يوليو/تموز 2007: الجيش يحاصر ثم يهاجم المسجد الأحمر في إسلام آباد حيث تحصن مئات من الذين تحدوا على مدى أشهر السلطات، ويسقط نحو مائة قتيل في هذا الهجوم، ويتوعد تنظيم القاعدة غداة هذا الهجوم بالثأر للقتلى.
وتدخل البلاد في دوامة من الهجمات أوقعت أكثر من 270 قتيلا في غضون شهرين.
 
17 يوليو/تموز2007: هجوم انتحاري يودي بحياة 17 شخصا خلال تجمع سياسي للقاضي تشودري في إسلام آباد.
 
20 يوليو/تموز 2007: المحكمة العليا تعيد تثبيت القاضي تشودري في منصبه، ومشرف يباشر مفاوضات سرية مع رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو توصلا إلى اتفاق على تقاسم السلطة بينهما بعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية بحلول مطلع 2008.
 
9 أغسطس/آب 2007: مقربون من مشرف يعلنون نية الرئيس فرض حال الطوارئ ثم يتراجع عنها.
 
23 أغسطس/آب 2007: المحكمة العليا تأذن بعودة رئيس الوزراء السابق نواز شريف المنفي منذ 1999.
 
10 سبتمبر/أيلول 2007: ترحيل شريف إلى السعودية فور عودته إلى باكستان.
 
14 سبتمبر/أيلول 2007: بوتو تعلن أنها ستعود إلى باكستان في 18 أكتوبر/تشرين الأول.
 
18 سبتمبر/أيلول 2007: مشرف يعلن استعداده للتخلي عن منصبه في قيادة الجيش إذا ما فاز في الانتخابات الرئاسية بولاية ثانية. وكان هذا أحد الشروط التي فرضتها بوتو عليه.
 
28 سبتمبر/أيلول 2007: المحكمة العليا تسمح للرئيس بالترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 6 أكتوبر/تشرين الأول مع احتفاظه بمنصبه العسكري.
 
29 سبتمبر/أيلول 2007: الشرطة تفرق مظاهرة احتشد فيها مئات المحامين الرافضين لترشح مشرف لولاية رئاسية جديدة.
 
5 أكتوبر/تشرين الأول 2007: المحكمة العليا تسمح بإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها ولكنها تحظر إعلان نتائجها قبل أن تبت في مدى شرعية ترشيح مشرف.
 
6 أكتوبر/تشرين الأول 2007: مشرف يفوز بالانتخابات الرئاسية ولكن من دون إعلان فوزه رسميا.
 
18 أكتوبر/تشرين الأول 2007: بوتو تعود إلى كراتشي بعد ثمانية أعوام قضتها في المنفى الاختياري. موكبها يتعرض في كراتشي لهجوم انتحاري يسفر عن أكثر من 139 قتيلا.
 
1 نوفمبر/تشرين الثاني 2007: مقتل 78 شخصا في معارك وهجمات بمناطق القبائل.
 
مساء 3 نوفمبر/تشرين الثاني: مشرف يعلن حالة الطوارئ، والمحكمة العليا تعتبر القرار لاغيا، والحكومة ترفض الاعتراف بقرار المحكمة، وتعين القاضي حميد دوغار محل تشودري، وبوتو تعود إلى باكستان، ونواز شريف من السعودية يدعو إلى الاستقالة مشرف.

المصدر : وكالات