بوتين هاجم الليبراليين الروس وحذر من عودتهم للسلطة (الفرنسية)

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مواطنيه إلى المشاركة بالانتخابات المقررة الأحد القادم والتصويت لصالح حزبه.
 
وقال بوتين في كلمة بثها التلفزيون الروسي "أدعوكم للتوصيت وإعطاء أصواتكم لحزب روسيا المتحدة" الحاكم, مضيفا أن نتائج الانتخابات النيابية ستحدد بالتأكيد التوجه لانتخاب رئيس جديد المقرر في مارس/آذار 2008.
 
وشن الرئيس الروسي هجوما لاذعا على الليبراليين محذرا من عودتهم إلى السلطة بقوله إنهم "العودة إلى حقبة الإذلال والارتهان والتفكك".
 
شفافية ونزاهة
وكان بوتين حذر الليلة الماضية من التدخل الأجنبي في الانتخابات البرلمانية. وخلال لقائه الدبلوماسيين -ومن بينهم السفير الأميركي في موسكو- طالبهم بنقل رسالة إلى عواصمهم مفادها أن حكومته فعلت "ما هو ممكن لإبعاد روسيا عن الاضطرابات الداخلية, ولن نعترف بتصحيح تلك العملية من الخارج".
 
وأضاف أن موسكو تعلمت طيلة 16 عاما من الديمقراطية, متعهدا بإجراء "انتخابات صادقة وتتمتع بالحدود القصوى من الشفافية والنزاهة والعدل".
 
تشويه الانتخابات
وشن بوتين هجوما لاذعا الاثنين الماضي على واشنطن واتهمها بمحاولة تشويه صورة الانتخابات المقبلة.
 
وقال إن الخارجية الأميركية هي التي ضغطت على منظمة الأمن والتعاون الأوروبي للتراجع عن قرار سابق لها بإرسال مراقبين لمراقبة الانتخابات، ملمحا إلى أن موسكو ستعيد النظر بعلاقاتها مع واشنطن دون أن يوضح طبيعة الإجراءات التي ينوي اتخاذها.
 
ولا يزال الغموض يلف مستقبل الرئيس بوتين السياسي الذي لا يحق له الترشح لولاية رئاسية جديدة كما ينص الدستور، لكن من المؤكد أنه سيترأس حزب روسيا المتحدة في الانتخابات البرلمانية، الأمر الذي قد يعيده إلى السلطة رئيسا للوزراء أو على الأقل رئيسا لكتلة الأغلبية في البرلمان.

المصدر : وكالات