انفجار جنوبي كابل خلف أربعة قتلى مدنيين (الفرنسية)

لقي أربعة جنود أفغانيين مصرعهم وجرح اثنان آخران في انفجار قنبلة استهدف مركبتهم العسكرية شرقي أفغانستان.
 
وقال متحدث باسم حاكم ولاية بكتيا إن المهاجمين فجروا القنبلة عن بعد بينما كان الجنود في طريق عودتهم إلى قاعدتهم العسكرية، مشيرا إلى أن الجنديين الجريحين في حالة خطرة.

وقبل ذلك قتل أربعة مدنيين أفغانيين في انفجار قنبلة كانت موضوعة على حافة طريق جنوبي كابل وأدت إلى تدمير السيارة التي كانت تقلهم.
 
ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية أن سبب الانفجار لغم من مخلفات الحرب في أفغانستان، واستبعد أن تكون وراء الانفجار جهة معادية.

لكن قائد الشرطة في كابل الجنرال زلماي أورياخيل أشار إلى أن القنبلة فجرت عن بعد، موضحا أن ثلاثة من ركاب السيارة التي أصيبت في التفجير لقوا حتفهم على الفور في حين توفي الرابع في الطريق إلى المستشفى.

مقتل دانماركيين
وفي تطور آخر كشفت محطة تلفزيونية دانماركية أن جنديين دانماركيين قتلا قبل نحو شهرين في أفغانستان جراء إصابتهما بشظايا صواريخ أطلقها جنود بريطانيون أثناء هجمات لطالبان.

وحسب تلك القناة فإن جنودا بريطانيين تابعين لإيساف كانوا يعتقدون أنهم يواجهون عناصر من طالبان فأطلقوا صواريخ على موقع يشغله 14 عسكريا دانماركيا على الجبهة في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان، ما تسبب في مقتل اثنين منهم.

ولا تزال لجنة تحقيق مشتركة من الجيشين البريطاني والدانماركي تحقق في ذلك الحادث ولم تصدر تقريرها بعد في هذا الشأن.

المصدر : الجزيرة + وكالات